كنوز نت -  وهيب وهبة

  • د. بطرس دلة معقبا على : مفاتيح السماء لـ وهيب وهبة

الملحمة الخالدة : مفاتيح السماء

كتب الناقد الدكتور بطرس دلة:الصديق العزيز وهيب وهبة ألف تحية، محبة خالصة.
كتبت ايها الصديق فأبدعت، حلقت كالنسر فوق جراح البشر وعرفت طريق الخلاص ولم تنبهر فقد اعانك رب البشر وعانقتك السماء فرحت تسكب خمرتك الذكية كما فعل السيد المسيح في قانا الجليل...

"يَأخُذُنِي المَاءُ عَمِيقًا لِلْعِشقِ
أَقرَأُ الزَّهرَ وَالْحَجَرَ، أَقرَأُ سُورَةَ الْمَاءِ،
بَينَ الرُّوحِ وَالْجَسَدِ، أُبصِرُهُ قِدِّيسًا،
أَخَذَ جِهَةَ النَّهرِ مَعبَدًا، سَقفُهُ السَّمَاءُ،
جُدرانُهُ الْمَحَبَّةُ،
دَاخِلُهُ زَمَنٌ مَضَى، خَارِجُهُ زَمَنٌ يَأتي،
وَاْلإنسَانُ يَأتي وَيَمضِي..
وَالْمَكانُ الْجِذرُ الْعَابِرُ بَينَ رِيحِ الرَّمزِ
وَمَاءِ الْفَرَحِ وَعِطرُ رَذاذِ الْكَلِمَاتِ..
يَشُقُّ جَبِينَ الصَّباحِ وَعَتمَاتِ الْغَسَقِ
فَادي الْبَرِيَّةِ غَرَسَ أَوَّلَ خُطوَةٍ مِنَ النَّهرِ إلى طَبَرِيّا–
إلى قَانَا الْجَليلِ إلى عُرسِ الْبَشَرِيَّةِ..."

سكبتها كلمات نابضة بالمعاني وعدت تحلق في سماء الخيال والمعرفة... في سماء الصوفية والدروشة وفي سماء اللاوعي والاكستازا!
فيا ايها المتلفع بالكلمات العلوية، ويا من سكبت روحك سطورا ناصعة على الورق وعلمت من ليس يعلم ما معني ذوبان الذات في المجهول وتحميل الكلمات معاني جديدة لم نكن نعيها أو نفهمها، فأنت وحدك ولا احد غيرك صنعت من الكلمات رواية لا بل ملحمة خالدة هي ملحمة ابن الإنسان الذي جاء ليخلص العالم من شروره ومن فساده وليس غريبا عليك لان لك روحا حساسة وذائقة أدبية رائعة تثير بنا الكثير من الغبطة فنحن نغبطك ولا نحسدك على عطائك هذا!

"نَهَضَ الصُّوفِيُّ مِنْ عَبَاءَةِ الْغَيبِ،
مُبتَلًّا بِالْحِكمَةِ
مُتَوَّجًا بِدَمعِ الْفَرَحِ

قَالَ: اتبَعنِي، وُجهَتِي الْآنَ طَرِيقُ النُّورِ
وَسَرَقَني كَالسَّاحِرِ بَينَ الْغَيبِ وَالْحُضُورِ
فَكوّنْتُ عَناصِري
مِنَ الْمَاءِ وَالنَّارِ وَالْحِكمَةِ وَالنُّبُوءَةِ
وآمَنْتُ أنّ الْقَادِمَ
يَحمِلُ مَفَاتِيحَ الْحَياةِ"

لك الحياة ايها الصديق العزيز فقد فتحت لنا أبواب السماء بمفاتيحك مع أنك تعلم كما يعلم الجميع أن مار بطرس تلميذ السيد المسيح هو حامل مفاتيح السماء. فألف تحية لك!
  • إشارة:
هذه المقالات والدراسات التي تنشر الآن، بمناسبة الطبعة الفلسطينية الخاصة 2022 لمسرحية القصيدة العربية – مفاتيح السماء - عن مكتبة ودار الشامل للنشر والتوزيع- فلسطين.

بإدارة- بكر محمد زيدان رمضان
تصميم الغلاف- معاذ عبد الحق