كنوز نت - بقلم/ شاكر فريد حسن


شهداء لقمة العيش

  • بقلم/ شاكر فريد حسن
موجع هذا الموت
قاسٍ هذا الرحيل
وفاجع هذا الغياب
"رجال في الشمس"
وشبان في عمر الزهور
طُلّاب في عطلتهم الشتوية
خرجوا للعمل بحثًا عن
لقمة العيش
تربص بهم ريب المنون
فماتوا في حادث الطرق
الأليم
يا عقربا الفلسطينية الحزينة
المفجوعة
لا تجزعي
ادفني شهدائكِ
لملمي جراحكِ
وانهضي
فهم شهداء خالدون
وعند ربهم يرزقون