كنوز نت - وزارة الاقتصاد

توسيع اتفاقيّة التجارة الحرّة بين إسرائيل والأربع دول الأعضاء بEFTA


  • على خلفيّة توسيع اتفاقيّة التجارة الحرّة بين إسرائيل والأربع دول الأعضاء بEFTA:

مديريّة التجارة الخارجيّة تعقد ندوة رقميّة للشركات الاسرائيليّة حول معنى توسيع الاتفاقيّة


كنوز نت - عقدت مديريّة التجارة الخارجيّة في وزارة الاقتصاد والصناعة، بالتعاون مع وزارة الزراعة، ندوة رقميّة لنحو 30 شركة مصدرة ومستوردة، بهدف إتاحة المعلومات حول الفرص التجاريّة وشرح التحديثات في الاتفاقيّة التجاريّة المحسّنة.



ويشار إلى أنّه كان قد دخل هذا العام إلى حيّز التنفيذ تحديث اتفاقيّة التجارة الحرّة من عام 1992 لإسرائيل مع دول رابطة التجارة الحرّة الأوروبيّة الأربعة والتي تضم ايسلندا والنرويج وسويسرا وليختنشتاين. ويذكر أنّ التحديث يوسّع الاتفاقيّة القائمة لتشمل المنتجات الزراعيّة الطازجة والمنتجات الغذائيّة المصنّعة، وهو يهدف إلى تعزيز التجارة بين الأطراف وإلغاء معيقات التجارة وتعزيز التعاون الاقتصادي بين الدول وخلق بيئة تجارة مريحة للشركات الاسرائيليّة والأوروبيّة المشمولة ضمن الاتفاقيّة. وكانت قد أدارت المفاوضات مديريّة التجارة الخارجيّة في وزارة الاقتصاد والصناعة، بالتعاون مع وزارة الخارجيّة والزراعة والقضاء وسلطة الجمارك.


ومن الجدير بالذكر أنّ التحديث يفتح إمكانيات إضافيّة لزيادة التجارة بين الدول في مجال التصدير، فبالإضافة إلى قائمة المنتجات المعفاة من الرسوم الجمركية بموجب الاتفاقية القديمة، تتمتّع إسرائيل بإمكانيّة الوصول الحر إلى السوق بمنتجات تشمل منتجات الحبوب (الكعك، بسكويت الوافل، المخبوزات) والخضروات والفواكه الطازجة والمصنّعة (الجزر والطماطم وطماطم الشيري وأنواع معيّنة من البطاطا والتمر والزيتون والأفوكادو والذرة والتوابل الطازجة والحمضيات والعنب والعصائر) والحلويات والزيوت والمستخلصات والنبيذ وغيرها. ويمكن لهذه الامتيازات أن تساعد المصدرين الإسرائيليين في دخول سوق الدول الأعضاء في رابطة التجارة الحرّة الأوروبيةّ.




وفي مجال الاستيراد، منحت إسرائيل للمنتجات الزراعيّة من دول رابطة التجارة الحرّة الأوروبيةّ امتيازات جمركيّة، وهي خطوة من شأنها أن تعود بالفائدة على المستهلك الإسرائيلي وتؤدّي إلى خفض غلاء المنتجات الغذائيّة في إسرائيل. وقد تمّ إعطاء إعفاء كامل لمخبوزات معيّنة وللسكريات والتوت البرّي والصلصات والتوابل والفواكه والخضروات المعلبة. كما تم منح حصص معفاة من الرسوم الجمركية للحوم البقر الطازج أو المبرّد واليوغورت ومسحوق الحليب الصناعي والأجبان من مختلف الأنواع والفواكه المطبوخة والمعجون والمربى وبعض مركزات الفاكهة ومسحوق الطماطم وحلويات البندق.
مدير مديريّة التجارة الخارجيّة، أوهاد كوهين: "اتفاقيّة منطقة التجارة الحرّة الأصليّة أزالت الرسوم الجمركيّة عن البضائع والمنتجات الصناعيّة تقريبًا بشكل تام، في حين أنّ الامتيازات الجمركيّة على المنتجات الزراعيّة الطازجة والمنتجات الغذائيّة المصنّعة كانت محدودة. ومن أجل تحسين القدرة التنافسيّة والجاذبية للبضائع الاسرائيليّة في أسواق رابطة التجارة الحرّة الأوروبيّة، وكذلك لخفض غلاء المعيشة في البلاد، عملنا على تحديث وتوسيع اتفاقيّة التجارة الحرة لتشمل منتجات زراعيّة إضافيّة. هذه الاتفاقيّة تستكمل اتفاقيّة التجارة الحرّة لإسرائيل مع الاتحاد الأوروبي وتضمن أن تنفتح الأسواق الأوروبيّة أمام الصناعة الإسرائيليّة مع ضمان شروط تفضيليّة لإسرائيل".


ويذكر أنّ حجم التجارة السنوية مع رابطة التجارة الحرّة الأوروبيّة يبلغ نحو 2 مليار دولار، وتعد سويسرا الشريكة التجاريّة الأهم لإسرائيل ضمن دول رابطة التجارة الحرّة الأوروبيّة، وبحسب معطيات وزارة الاقتصاد والصناعة فانّ نحو 86% من التجارة مع رابطة التجارة الحرّة الأوروبيّة يتم مقابلها. وبلغ حجم التصدير الإسرائيلي إلى سويسرا عام 2020 نحو 443 مليون دولار (يشمل الماس)، في حين بلغ الاستيراد 1 مليار دولار.