كنوز نت - بقلم كرم الشبطي


هي كذلك كانت وستبقى



هي كذلك كانت وستبقى
لم أهرب يوما من المعركة
كبرت وفي يداي الحجارة
طورت بما أملك من حولي
كانت عيني على كتاب الفكر
كيف أصنع ما غاب عنا صدق
حالة عشق بيني وبينها الأكبر
بما سمعت من أخبار لا تسرنا
كأي فلسطيني يحلم ويقاوم
كي يسترد ما فقد من رواية
تكتب جذور الأرض وتصرخ
تهب باسم الشعب والروح واحدة
مشهد الطفولة الثائرة ما زال يؤرق
يسأل عن الحياة الحرة وماذا تحقق
أترك نفسي في رحلة تأمل جنوبا وشمالا
يزورني فيها الكثير وعبرها مشاهد الفخر

نعتز بتاريخنا ونسير ونريد منه التقدم الكبير
تحرير ما بعد تحرير له زمن ودواعي بالتأكيد
نتأخر ونغضب ونعود للضمير وهو يبكي وطنا
نعم نعترف بذلك ولا نهرب من حقيقة المواجهة
ذاتنا المعرفة والكتابة مجرد تعبير وحواس مشتعلة
ترهبنا وتضعنا في حالة قلق ونحن نتقاسم بعضنا
نأكل من خبزنا ونحن لذكرياتنا في البيت للأب والأم
وصية من دمع العين وإياكم أن تنسوا حقنا المقدس
قد نغرق في التفاصيل والسجالات ولبس القناع الملثم
هذا وقت ومرحلة ستمر كما مررنا من قبل وصنا بوصلتنا
تشير لهناك ولا مفر من عودتها وهي تنتظر الإبحار لحيفا
عروسنا الجميلة تعانق المدن والقرى وهنا نستذكر رسالة
لعروبتنا ولمن دخل أرضنا وسكن وعمل فيها واجتهد معنا
سأكتفي بما قلت وموعدي كما هو مقرر عبر القرار الموحد
أسرى وشهداء وبيوت عزاء وأطفال تكبر فجاة وتظهر لنا
سريالية الثورة ستحاكي الفرح مع الدموع والنصر مفتوح
لطريق طويل جدا ويمتد كما هو مكتوب من قلب القلوب للروح
كن أنت ولا تعود دون أن تأخد الحق وانتظر هناك والهدية لك
مفتاح وكنز سيفتح الآفاق مجددا للحلم السعيد لمن يعشق فلسطين
  • بقلم كرم الشبطي