كنوز نت - يوسف جريس شحادة - كفرياسيف


سفر روت بنظرة مسيحية | الإصحاح الأول

  • يوسف جريس شحادة - كفرياسيف

  • مقدمة:
التوراة هي الحقل الذي على كل مسيحي مؤمن ان يفلحه ليستخرج أفضل منتوج ألا وهو :المسيح الرب.
لا يمكن فهم الإنجيل دون العودة للتوراة،التوراة الظل للإنجيل،الإنجيل تحقيق التوراة بيسوع المسيح المخلص ،هناك من يبعد القول ويقول:" الإنجيل التفسير الصحيح للتوراة بتحقيق المسيح وإتمام كل ما ورد بالتوراة بيسوع المسيح.
في هذه العجالة نتطرق لسفر روت الإصحاح الأول فقط بنظرة مسيحية، وسننشر تباعا بقية الإصحاحات.
من المتّبع قراءة روت في عيد البواكير "العنصرة" لان الحدث الرئيسي يكون في الحصاد وجمع الحصاد وهي تكون في فترة عيد الأسابيع.
تكمن أهمية القراءة في فهم عمل المسيح ابن داود المخلّص أكثر مما يشمل تقليد العيد.

خلفية سفر روت تعود لفترة حكم القضاة. بعد موت يشوع ابن نون وشيوخ جيله انحرف شعب إسرائيل من طريق الآباء والعهد المقطوع معهم في سيناء { الخروج 20 _19 }.نتيجة لذلك نفّذ الرب وعده بإنزال العقوبات حسب العهد،فيبارك حينما يجب ويعاقب في الوقت المناسب { اللاويين 41 _14 :26 والتثنية 27 _28 } والدليل الوباء والمجاعة التي حلّت على البلاد وقتها والغاية من ذلك توبة وعودة الشعب للرب وليس لإبادتهم أبدا { حزقيال 22: 36.}.

يمثل سفر روت {راعوت} صدق وعود الرب تجاه الشعب،وان ينفذ وعوده بكل ما يختص بالملك المخلّص الذي ينتظره شعب إسرائيل.
نظرة شاملة سريعة لسفر القضاة،نفهم مدى شعور وإحساس الناس الذين يخافون الرب.
في سفر التكوين {15 :3 }:" وَأَضَعُ عَدَاوَةً بَيْنَكِ وَبَيْنَ الْمَرْأَةِ، وَبَيْنَ نَسْلِكِ وَنَسْلِهَا. هُوَ يَسْحَقُ رَأْسَكِ، وَأَنْتِ تَسْحَقِينَ عَقِبَهُ" وعد الله ان نسل المرأة مستقبلا هو الذي سيضرب بالحيّة" الشيطان" { راجع علم الأرقام ان لفظة נחש _ משיח =358 } إضافة انه من نسل إبراهيم الذي ستتبارك شعوب الأرض منه.

في سفر التكوين 49، ان المسيح سيكون من سبط يهوذا وقبل ان يفقد شعب إسرائيل {سبط يهوذا} سيطرته على البلاد.وهذه النبؤة تتحقق في العام 6_4 قبل الميلاد ،حين الوالي الروماني ارخيلاوس منع الرئاسة اليهودية في البلاد.
السؤال، كيف نرى سفر راعوث {روت} حلقة وصل او حلقة في سلسلة الملك الموعود المخلّص المسيح؟
في سفر القضاة قائمة كبيرة من الأسماء، الذين حاربوا ضد قساوة أعداء شعب إسرائيل.
بعد القضاء على هذه الشعوب التي وقفت ضد إسرائيل حلّت فترة من السلام لبضع سنين.
لفترة أكثر من 300 عام بين مد وجزر، قضاة وحكام كثر لم يستطيعوا جلب السلام والخلاص للشعب الإسرائيلي.

في نهاية سفر القضاة،نقرأ ان سبط دان ترك محلّه وهاجر للشمال لعبادة الأوثان وفي حادث الذي يسمّى :" פילגש בגבעה’ سُرِّيَّةً التلّة" {القضاة 20 _19 } ونتيجة لذلك نشبت الحرب بين الأسباط وسبط بنيامين المتمرّد حتى إخماده وتدميره،نهاية سفر القضاة 25 :21 :" فِي تِلْكَ الأَيَّامِ لَمْ يَكُنْ مَلِكٌ فِي إِسْرَائِيلَ. كُلُّ وَاحِدٍ عَمِلَ مَا حَسُنَ فِي عَيْنَيْهِ.".

سفر راعوت يأتي من الناحية الزمنية وكأنه بقوله:" لم يكن ملك في إسرائيل".لا بل هناك الملك وها هو آت من بيت لحم أفرتا كما اخبرنا النبي ميخا { 1 :5 } والحلقة القادمة من السلسلة بخصوص المسيح الملك نقراها في صموئيل الأول الفصلين 17 _ 16.
انتصر داود على جليات المحصّن وقطع رأسه كأنه إبليس.وتعجّب الملك شاؤول برؤية داود ماسكا برأس جليات ومجيبا لشاؤول من هو:" : בן עבדך ישי בית הלחמי فَقَالَ لَهُ شَاوُلُ: «ابْنُ مَنْ أَنْتَ يَا غُلاَمُ؟» فَقَالَ دَاوُدُ: «ابْنُ عَبْدِكَ يَسَّى الْبَيْتَلَحْمِيِّ»." فشل كل المخلّصين من البشر يؤكد ضرورة المخلص الإلهي.

  • موعد كتابة سفر راعوث


  •  فحوى السفر
1 _ الخروج من بيت لحم أفراتا لموآب 5 _1 :1
+_ تترك عائلة اليميلخ بيت لحم أفراتا للسكنى في موآب بسبب المجاعة 2 _1 :1.
+ _ وفاة اليميلخ زوج نعمي في موآب 3 :1
+ _ أبناء نعمي يتزوجون من بنات موآىبيات ويموتون في موآب 5 -4 :1
2 _ العودة من موآب لبيت لحم أفراتا 22 _6 .
+ سماع نعمي لافتقاد الله لشعبه وتنوي العودة لبيت لحم _7 _6
+ محاولة نعمي لإقناع روت _راعوت بالبقاء في موآب 13 _8
+ راعوت الموآبية تقنع نعمي بالانضمام إليها 18 _14
+ تستقبل بيت لحم بالترحاب كل من نعمي وراعوت 22 _19
  • عنوان الفصل الأول: لا تترك بيت لحم أفراتا
الخروج من بيت لحم أفراتا لموآب 5 -1 :1 :" حَدَثَ فِي أَيَّامِ حُكْمِ الْقُضَاةِ أَنَّهُ صَارَ جُوعٌ فِي الأَرْضِ، فَذَهَبَ رَجُلٌ مِنْ بَيْتِ لَحْمِ يَهُوذَا لِيَتَغَرَّبَ فِي بِلاَدِ مُوآبَ هُوَ وَامْرَأَتُهُ وَابْنَاهُ. وَاسْمُ الرَّجُلِ أَلِيمَالِكُ، وَاسْمُ امْرَأَتِهِ نُعْمِي، وَاسْمَا ابْنَيْهِ مَحْلُونُ وَكِلْيُونُ، أَفْرَاتِيُّونَ مِنْ بَيْتِ لَحْمِ يَهُوذَا. فَأَتَوْا إِلَى بِلاَدِ مُوآبَ وَكَانُوا هُنَاكَ. وَمَاتَ أَلِيمَالِكُ رَجُلُ نُعْمِي، وَبَقِيَتْ هِيَ وَابْنَاهَا. فَأَخَذَا لَهُمَا امْرَأَتَيْنِ مُوآبِيَّتَيْنِ، اسْمُ إِحْدَاهُمَا عُرْفَةُ وَاسْمُ الأُخْرَى رَاعُوثُ. وَأَقَامَا هُنَاكَ نَحْوَ عَشَرِ سِنِينٍ. ثُمَّ مَاتَا كِلاَهُمَا مَحْلُونُ وَكِلْيُونُ، فَتُرِكَتِ الْمَرْأَةُ مِنِ ابْنَيْهَا وَمِنْ رَجُلِهَا."
تترك عائلة اليميلخ اليمالك، بيت لحم أفراتا للسكنى في موآب بسبب الجوع،يصف لنا السفر الحدث في فترة القضاة، بعد موت يهوشع بن نون تقريبا سنة1100 قبل الميلاد.

نتيجة المجاعة في البلاد وابتعاد شعب إسرائيل عن تعاليم الله واللجوء لعبادة الأوثان، اليميلك من سبط يهوذا باع حقله وترك امرأته وابنيه محلون وخليون وارض يهوذا متجها لموآب 2 :1 و 3 :4 وهم في الغربة توفي اليميلك.
أبناء اليميلك، محلون وخليون تزوجوا من موآبيات _ الأمم. تزوج محلون روت 10 :4 وخليون تزوج من عرفة.
خلال عشر سنين توفي كل من محلون وخليون،وبقيت نعمي مع كنتَيها.
  • الآيات الخمس الأولى غزيرة بالمعلومات ونوجزها:
+ المجاعة في البلاد.
+ أسماء الأشخاص.
+ أسماء الأماكن.

المجاعة في البلاد سببها الابتعاد عن الله وعدم الإيمان بالله الحي من قبل شعب إسرائيل إبان حكم القضاة،وخصوصا بعد موت يهوشع بن نون.
عاش الشعب الإسرائيلي ما وعد به الرب في سفر التثنية 28 _ 27 ،هذه الفترة بعد فترة يهوشع بن نون والتي تعرف:

+ هجر التوراة.
+ معاقبة الشعب
+ صراخ الشعب للرب.
+ مساعدة الرب لبني إسرائيل، وإقامة قاضي وهناء الشعب.
+ ينسى الشعب الله وترجع الدائرة.

كان اليميلك صاحب حقل{ 3 :4 } فضّل بيع حصّته في ارض الأجداد والنزوح للغربة والعيش بين شعب منبوذ وعدم البقاء في اسرئيل الجائعة.
هل كان اليميلك صدّيق وبار؟

اغلب الظن كلا، ترْكه ارض الميعاد واللجوء للغربة والسكنى بين المنبوذين حسب التوراة، وزواج أبنائه من أجنبيات موآبيات وثنيات {15 :1 } كلها شهادة ان التوراة لم تكن محفورة بقلبه حذّر الرب شعبه بعدم الزيجة من الأجنبيات عبدة الأوثان وخصوصا من الموآبييات { راجع سفر العدد وبلعام 25 }.
حسب التوراة،كان على اليميلك البقاء في حقله في سبط يهوذا والانشغال بالصلاة والتوسل للرب،وليس ترك الحقل والأرض المقدسة والانخراط مع عبدة الأوثان { التثنية 6 _ 3 :23 }.
  • أسماء الشخصيات
+ اليميلك { אֱלִימֶלֶךְ (אלי-מלך): }بالرغم من دلالة الاسم ان الله الملك،أعماله تثبت عكس الاسم والاسم على غير مسمّى.
بعد وفاة اليميلك أحسن الله مع نسل اليميلك وبذلك اثبت الله انه الملك والله وملك الملوك،ويمثّل اليميلك مثالا لمن يحمل الاسم والصفة الروحانية لكنهم بفراغ الهي مهيب.
+ محلون وخليون:{ מַחְלוֹן וְכִלְיוֹן } أسماء أبناء اليميلك، والظاهر ولدا في فترة عصيبة من المجاعة وأمراض وأوبئة،والأسماء دلالة للوضع ولفترة ولادتهما.
+ عرفة وروت، أسماء زوجات محلون وخليون، عرفة ترمز الهجرة والابتعاد وروت راعوت ترمز للصداقة والإخوة والقربى.
+ نعمي { נָעֳמִי: } دلالة للنعومة عانت الأمرين لابتعادها عن ارض الميعاد،والظاهر من الله أيضا،ونعمت بالإحسان واللطافة حين عودتها للأرض المقدسة وثقتها وثباتها بالله.
+ بوعز { בועז:} به القوّة في هذا الرجل القوة في نهجه تظهر القوّة.
+ أسماء الأماكن:
+ بيت لحم أفراتا _ مسقط رأس اليميلك وعائلته والاسم " مصدر الحياة" ولكن بدون وجود الله في قلوبهم ماتوا، بينما خاتمة السفر ونبوءة ميخا النبي { 

1 :5 :" أَمَّا أَنْتِ يَا بَيْتَ لَحْمِ أَفْرَاتَةَ، وَأَنْتِ صَغِيرَةٌ أَنْ تَكُونِي بَيْنَ أُلُوفِ يَهُوذَا، فَمِنْكِ يَخْرُجُ لِي الَّذِي يَكُونُ مُتَسَلِّطًا عَلَى إِسْرَائِيلَ، وَمَخَارِجُهُ مُنْذُ الْقَدِيمِ، مُنْذُ أَيَّامِ الأَزَلِ».} أي من قرية صغيرة سيخرج المخلّص يسوع الذي قال عن نفسه :" يوحنا 35 :6 :" فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «أَنَا هُوَ خُبْزُ الْحَيَاةِ. مَنْ يُقْبِلْ إِلَيَّ فَلاَ يَجُوعُ، وَمَنْ يُؤْمِنْ بِي فَلاَ يَعْطَشُ أَبَدًا.}.

+ موآب { מואב } الموآبيون من المنبوذين في نظر إسرائيل، ولم يستقبلوهم عند خروج إسرائيل من مصر وحسب التوراة لا يجوز سلامتهم ومعاشرتهم.بالرغم من كل هذا يذكر متى البشير امرأة موآبية ليكون الخلاص بالمسيح لكل الأمم والشعوب راجع التثنية 7 _3 :23 واشعياء 6 :53 { لاَ يَدْخُلْ عَمُّونِيٌّ وَلاَ مُوآبِيٌّ فِي جَمَاعَةِ الرَّبِّ. حَتَّى الْجِيلِ الْعَاشِرِ لاَ يَدْخُلْ مِنْهُمْ أَحَدٌ فِي جَمَاعَةِ الرَّبِّ إِلَى الأَبَدِ، مِنْ أَجْلِ أَنَّهُمْ لَمْ يُلاَقُوكُمْ بِالْخُبْزِ وَالْمَاءِ فِي الطَّرِيقِ عِنْدَ خُرُوجِكُمْ مِنْ مِصْرَ، وَلأَنَّهُمُ اسْتَأْجَرُوا عَلَيْكَ بَلْعَامَ بْنَ بَعُورَ مِنْ فَتُورِ أَرَامِ النَّهْرَيْنِ لِكَيْ يَلْعَنَكَ. وَلكِنْ لَمْ يَشَإِ الرَّبُّ إِلهُكَ أَنْ يَسْمَعَ لِبَلْعَامَ، فَحَوَّلَ لأَجْلِكَ الرَّبُّ إِلهُكَ اللَّعْنَةَ إِلَى بَرَكَةٍ، لأَنَّ الرَّبَّ إِلهَكَ قَدْ أَحَبَّكَ. لاَ تَلْتَمِسْ سَلاَمَهُمْ وَلاَ خَيْرَهُمْ كُلَّ أَيَّامِكَ إِلَى الأَبَدِ. لاَ تَكْرَهْ أَدُومِيًّا لأَنَّهُ أَخُوكَ. لاَ تَكْرَهْ مِصْرِيًّا لأَنَّكَ كُنْتَ نَزِيلًا فِي أَرْضِهِ. كُلُّنَا كَغَنَمٍ ضَلَلْنَا. مِلْنَا كُلُّ وَاحِدٍ إِلَى طَرِيقِهِ، وَالرَّبُّ وَضَعَ عَلَيْهِ إِثْمَ جَمِيعِنَا.} .

الأسماء ليست صدفة هي ،لا أسماء الأشخاص ولا المكان،هذا يثبت لكل مهرطق حكمة الرب منذ البدء وحتى قيامة الرب .
يبدو رغم ثروة موآب لم يساهم الأمر لعائلة اليميلك بالحياة.فقد توفى اليميلك وهذا تحذيرا للشعب،بعد موت اليميلك تزوج كل من محلون وخليون من موآبيات وخلال عشر سنين لم تنجب أي امرأة ،في الفصل 13 :4 حبلت راعوث من بوعز بمعنى، ان الله منع الحبل قبلا لكل من محلون وخليون.
نعمي وأولادها لم يسمعا لكلمة الرب وتوفّوا الولدين وبقيت نعمي وكنذتيها.ما تعمل نعمي؟

+ الألم والضيقة من نصيب الإنسان،والعلاج لهذه الأمور التوبة وليس بأمر آخر،أي العودة للرب.
+ كانت رموز ودلالات كثيرة لنعمي وعائلتها منها موت اليميلك ولتجاهل نعمي الأمر فأمات الله ولديها.نحن حين نبتعد عن الله يعمل الروح القدس ليعيدنا لطريق الرب.
+ العودة لبيت لحم أفراتا 22 _6 :1 { فَقَامَتْ هِيَ وَكَنَّتَاهَا وَرَجَعَتْ مِنْ بِلاَدِ مُوآبَ، لأَنَّهَا سَمِعَتْ فِي بِلاَدِ مُوآبَ أَنَّ الرَّبَّ قَدِ افْتَقَدَ شَعْبَهُ لِيُعْطِيَهُمْ خُبْزًا. وَخَرَجَتْ مِنَ الْمَكَانِ الَّذِي كَانَتْ فِيهِ وَكَنَّتَاهَا مَعَهَا، وَسِرْنَ فِي الطَّرِيقِ لِلرُّجُوعِ إِلَى أَرْضِ يَهُوذَا. فَقَالَتْ نُعْمِي لِكَنَّتَيْهَا: «اذْهَبَا ارْجِعَا كُلُّ وَاحِدَةٍ إِلَى بَيْتِ أُمِّهَا. وَلْيَصْنَعِ الرَّبُّ مَعَكُمَا إِحْسَانًا كَمَا صَنَعْتُمَا بِالْمَوْتَى وَبِي. وَلْيُعْطِكُمَا الرَّبُّ أَنْ تَجِدَا رَاحَةً كُلُّ وَاحِدَةٍ فِي بَيْتِ رَجُلِهَا». فَقَبَّلَتْهُمَا، وَرَفَعْنَ أَصْوَاتَهُنَّ وَبَكَيْنَ. فَقَالَتَا لَهَا: «إِنَّنَا نَرْجعُ مَعَكِ إِلَى شَعْبِكِ». فَقَالَتْ نُعْمِي: «ارْجِعَا يَا بِنْتَيَّ. لِمَاذَا تَذْهَبَانِ مَعِي؟ هَلْ فِي أَحْشَائِي بَنُونَ بَعْدُ حَتَّى يَكُونُوا لَكُمَا رِجَالًا؟ اِرْجِعَا يَا بِنْتَيَّ وَاذْهَبَا لأَنِّي قَدْ شِخْتُ عَنْ أَنْ أَكُونَ لِرَجُل. وَإِنْ قُلْتُ لِي رَجَاءٌ أَيْضًا بِأَنِّي أَصِيرُ هذِهِ اللَّيْلَةَ لِرَجُل وَأَلِدُ بَنِينَ أَيْضًا، هَلْ تَصْبِرَانِ لَهُمْ حَتَّى يَكْبُرُوا؟ هَلْ تَنْحَجِزَانِ مِنْ أَجْلِهِمْ عَنْ أَنْ تَكُونَا لِرَجُل؟ لاَ يَا بِنْتَيَّ. فَإِنِّي مَغْمُومَةٌ جِدًّا مِنْ أَجْلِكُمَا لأَنَّ يَدَ الرَّبِّ قَدْ خَرَجَتْ عَلَيَّ». ثُمَّ رَفَعْنَ أَصْوَاتَهُنَّ وَبَكَيْنَ أَيْضًا. فَقَبَّلَتْ عُرْفَةُ حَمَاتَهَا، وَأَمَّا رَاعُوثُ فَلَصِقَتْ بِهَا. فَقَالَتْ: «هُوَذَا قَدْ رَجَعَتْ سِلْفَتُكِ إِلَى شَعْبِهَا وَآلِهَتِهَا. اِرْجِعِي أَنْتِ وَرَاءَ سِلْفَتِكِ».

 فَقَالَتْ رَاعُوثُ: «لاَ تُلِحِّي عَلَيَّ أَنْ أَتْرُكَكِ وَأَرْجعَ عَنْكِ، لأَنَّهُ حَيْثُمَا ذَهَبْتِ أَذْهَبُ وَحَيْثُمَا بِتِّ أَبِيتُ. شَعْبُكِ شَعْبِي وَإِلهُكِ إِلهِي. حَيْثُمَا مُتِّ أَمُوتُ وَهُنَاكَ أَنْدَفِنُ. هكَذَا يَفْعَلُ الرَّبُّ بِي وَهكَذَا يَزِيدُ. إِنَّمَا الْمَوْتُ يَفْصِلُ بَيْنِي وَبَيْنَكِ». فَلَمَّا رَأَتْ أَنَّهَا مُشَدِّدَةٌ عَلَى الذَّهَابِ مَعَهَا، كَفَّتْ عَنِ الْكَلاَمِ إِلَيْهَا. فَذَهَبَتَا كِلْتَاهُمَا حَتَّى دَخَلَتَا بَيْتَ لَحْمٍ. وَكَانَ عِنْدَ دُخُولِهِمَا بَيْتَ لَحْمٍ أَنَّ الْمَدِينَةَ كُلَّهَا تَحَرَّكَتْ بِسَبَبِهِمَا، وَقَالُوا: «أَهذِهِ نُعْمِي؟» فَقَالَتْ لَهُمْ: «لاَ تَدْعُونِي نُعْمِيَ بَلِ ادْعُونِي مُرَّةَ، لأَنَّ الْقَدِيرَ قَدْ أَمَرَّنِي جِدًّا. إِنِّي ذَهَبْتُ مُمْتَلِئَةً وَأَرْجَعَنِيَ الرَّبُّ فَارِغَةً. لِمَاذَا تَدْعُونَنِي نُعْمِي، وَالرَّبُّ قَدْ أَذَلَّنِي وَالْقَدِيرُ قَدْ كَسَّرَنِي؟» فَرَجَعَتْ نُعْمِي وَرَاعُوثُ الْمُوآبِيَّةُ كَنَّتُهَا مَعَهَا، الَّتِي رَجَعَتْ مِنْ بِلاَدِ مُوآبَ، وَدَخَلَتَا بَيْتَ لَحْمٍ فِي ابْتِدَاءِ حَصَادِ الشَّعِيرِ.}
سمعت نعمي ان الله افتقد شعبه وعازمة للعودة لبيت لحم أفراتا{ 7 _6}
  • حالة نعمي السيئة
في تلك الفترة الزمنية ليس بالسهل لأرملة،وأيضا السكن في موآب،اقله في ارض إسرائيل أمر الرب إعالة الأرملة ومدّها بالطعام.
هل تبقى نعمي في موآب؟ مع كنتيها؟دون أمل للزواج أم العودة لبيت لحم أفراتا؟ بحكمة قررت العودة لبيت لحم، توقّف المجاعة نتيجة حسنة إلهية ورضاء الهي بعد توبة شعبه.

لغويا لو انتبهنا للأفعال :" הלכתי, לשוב, תלכנה, תצא, יבואו, ילך. ذهبت،عدتُ لأعود، تخرج ،يأتي ويذهب" هذه الأفعال تدل على الخروج من بيت لحم والعودة لبيت لحم،ويستخدم الكاتب الاسم " بيت لحم أفراتا" دلالة للمسيح المخلص.
لذلك، الابتعاد عن بيت لحم أفراتا يعني الابتعاد عن المخلّص والعودة لبيت لحم أفراتا تعني الرجوع لمصدر الحياة والنعمة.

لننتبه لبداية الآية:" وخرج " ونهاية الآية 22 :" تعود ترجع".وفي الآيات 13 _8 :1 نُعُمي المتألّمة شكرت كنتيها لمحبتهما لها وأبنائها الذين توفّيا وطالبة منهما العودة لديارهما موآب. كنّ يعلمن ان مكانتهن في يهوذا ليس بمزدهر سيكون كأرامل لذا ألحّت نعمي على كنتيها البقاء عند أهلهما في موآب.
قول نعمي :" فَإِنِّي مَغْمُومَةٌ جِدًّا مِنْ أَجْلِكُمَا لأَنَّ يَدَ الرَّبِّ قَدْ خَرَجَتْ عَلَيَّ»."وقول نعمي هذا او حسب بعض الترجمات :" فإنّي أشدّ مرارة" لان يد الله خرجت مني وعني وتركني الله { قارن الخروج 6 :1 و 7: 5 :" وَمَاتَ يُوسُفُ وَكُلُّ إِخْوَتِهِ وَجَمِيعُ ذلِكَ الْجِيلِ. «لاَ تَعُودُوا تُعْطُونَ الشَّعْبَ تِبْنًا لِصُنْعِ اللِّبْنِ كَأَمْسِ وَأَوَّلَ مِنْ أَمْسِ. لِيَذْهَبُوا هُمْ وَيَجْمَعُوا تِبْنًا لأَنْفُسِهِمْ." والتثنية 5 :15 و 8 :26 إِذَا سَمِعْتَ صَوْتَ الرَّبِّ إِلهِكَ لِتَحْفَظَ وَتَعْمَلَ كُلَّ هذِهِ الْوَصَايَا الَّتِي أَنَا أُوصِيكَ الْيَوْمَ،فَأَخْرَجَنَا الرَّبُّ مِنْ مِصْرَ بِيَدٍ شَدِيدَةٍ وَذِرَاعٍ رَفِيعَةٍ وَمَخَاوِفَ عَظِيمَةٍ وَآيَاتٍ وَعَجَائِبَ،"، معنى أقوال نعمي مقارنة ونص التوراة ان الله يتعامل معي كعدو والله يحاربني كأنني عدوةّ له .في مثل هذه الحالة تحاول نعمي بإقناع الكنّة بعدم مرافقتهما لنعمي والابتعاد عنها لأنها ترى بنفسها عدوّة للرب.
الآيات 18 -14 :1 اقتنعت عرفة وعادت لبيت والدها،وحظيت نعمي برؤية مؤخرة عرفة اللغة العبرية توضح لنا الاسم والرمز أوضح " העורף של עורפה " من نفس الأصل.،ولم نعد نسمع شيئا عن عرفة والظاهر الاسم يدل على مصيرها فدارت ظهرها ورقبتها للرب ولنعمي ولم تعد لبيت لحم أفراتا.
روت أصرّت على البقاء والالتصاق واللحاق بنعمي، قررت روت بإيحاء الهي ان تنضم لنعمي،وبالتالي تيقّنت روت ان الله صادق بوعده وعهده وحين يتوب الإنسان الخاطئ يحظى ليكون ابنا لله.وبالتالي روت قررت 17 _16 :1 :" فَقَالَتْ رَاعُوثُ: «لاَ تُلِحِّي عَلَيَّ أَنْ أَتْرُكَكِ وَأَرْجعَ عَنْكِ، لأَنَّهُ حَيْثُمَا ذَهَبْتِ أَذْهَبُ وَحَيْثُمَا بِتِّ أَبِيتُ. شَعْبُكِ شَعْبِي وَإِلهُكِ إِلهِي.

 حَيْثُمَا مُتِّ أَمُوتُ وَهُنَاكَ أَنْدَفِنُ. هكَذَا يَفْعَلُ الرَّبُّ بِي وَهكَذَا يَزِيدُ. إِنَّمَا الْمَوْتُ يَفْصِلُ بَيْنِي وَبَيْنَكِ».".
روت لم تتمسك بنعمي فقط بل بشعب نعمي والله أيضا.وبالنسبة لراعوث الموت هو فقط الذي سيفصلها عن نعمي لكن لا يبعدها الموت عن الله والشعب الإسرائيلي.
  • التصاق راعوث بنعمي
الأصل " لصق דבק " ورد لأول مرة في سفر التكوين 24 :2 :" لِذلِكَ يَتْرُكُ الرَّجُلُ أَبَاهُ وَأُمَّهُ وَيَلْتَصِقُ بِامْرَأَتِهِ وَيَكُونَانِ جَسَدًا وَاحِدًا." للدلالة على الوحدة غير المنفصلة،والتصاق روت نقراه في تتمة السفر وهذا الالتصاق أصبح" العهد".

ما حدث بين روت ونعمي،يذكّرنا في قول شاؤول إلى رومية 11 :11 :" فَأَقُولُ: أَلَعَلَّهُمْ عَثَرُوا لِكَيْ يَسْقُطُوا؟ حَاشَا! بَلْ بِزَلَّتِهِمْ صَارَ الْخَلاَصُ لِلأُمَمِ لإِغَارَتِهِمْ." أي حديث روت الموآبية هي التي تقنع نعمي بالانضمام إليها والعودة لبيت لحم أفراتا أي العودة للمخلّص. هنا في هذا المشهد للوحدة بين اليهودية والأممية الموآبية اللتين تسيران معا نحو بيت لحم أفراتا هذه المسيرة الرائعة التي بمثابة الظل لما جاء في قصيدة " أصغوا" التثنية 43 :32 :" تَهَلَّلُوا أَيُّهَا الأُمَمُ، شَعْبُهُ، لأَنَّهُ يَنْتَقِمُ بِدَمِ عَبِيدِهِ، وَيَرُدُّ نَقْمَةً عَلَى أَضْدَادِهِ، وَيَصْفَحُ عَنْ أَرْضِهِ عَنْ شَعْبِهِ»."

نوجز ونقول، ان عُرْفا تركت بيت لحم أفراتا وروت ذهبت ووجهها للرب وكانت البركة هناك،لذا علينا على الدوام ان ننظر للرب ووجها تجاه الله.
بيت لحم أفراتا تستقبل نعمي وروت الموآبية بالرحب:" فَذَهَبَتَا كِلْتَاهُمَا حَتَّى دَخَلَتَا بَيْتَ لَحْمٍ. وَكَانَ عِنْدَ دُخُولِهِمَا بَيْتَ لَحْمٍ أَنَّ الْمَدِينَةَ كُلَّهَا تَحَرَّكَتْ بِسَبَبِهِمَا، وَقَالُوا: «أَهذِهِ نُعْمِي؟»

 فَقَالَتْ لَهُمْ: «لاَ تَدْعُونِي نُعْمِيَ بَلِ ادْعُونِي مُرَّةَ، لأَنَّ الْقَدِيرَ قَدْ أَمَرَّنِي جِدًّا. إِنِّي ذَهَبْتُ مُمْتَلِئَةً وَأَرْجَعَنِيَ الرَّبُّ فَارِغَةً. لِمَاذَا تَدْعُونَنِي نُعْمِي، وَالرَّبُّ قَدْ أَذَلَّنِي وَالْقَدِيرُ قَدْ كَسَّرَنِي؟» فَرَجَعَتْ نُعْمِي وَرَاعُوثُ الْمُوآبِيَّةُ كَنَّتُهَا مَعَهَا، الَّتِي رَجَعَتْ مِنْ بِلاَدِ مُوآبَ، وَدَخَلَتَا بَيْتَ لَحْمٍ فِي ابْتِدَاءِ حَصَادِ الشَّعِيرِ."

تقرّ نعمي ان السنوات العشر من حياتها، على عكس معنى اسمها " اللطف والرقّة" أصبح " المرارة" وبهذا تعترف نعمي ان ابتعادها عن بيت لحم أفراتا أفرغها من كل شيء وحتى أبطل فرحتها من حياة النعمة للمرارة ،بمعنى كم بعيد أنا وأنت عن المسيح ..

في الآية 22 نقرا عن عودة روت ونعمي لبيت لحم أفراتا في وقت الحصاد بعد الفصح مباشرة، اللفظة " فرجعت" ليس صدفة ،ففي الآية الأولى ذُكر خروجهما من بيت لحم يهوذا.موعد العودة هام جدا، في بداية حصاد الشعير لان هذا الموعد هو " رفع الغمار" أي الثالث في ترتيب "مواعيد الله" حسب سفر اللاويين 14 _9 :23 :" وكَلَّمَ الرَّبُّ مُوسَى قَائِلًا:

 «كَلِّمْ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَقُلْ لَهُمْ: مَتَى جِئْتُمْ إِلَى الأَرْضِ الَّتِي أَنَا أُعْطِيكُمْ وَحَصَدْتُمْ حَصِيدَهَا، تَأْتُونَ بِحُزْمَةِ أَوَّلِ حَصِيدِكُمْ إِلَى الْكَاهِنِ. فَيُرَدِّدُ الْحُزْمَةَ أَمَامَ الرَّبِّ لِلرِّضَا عَنْكُمْ. فِي غَدِ السَّبْتِ يُرَدِّدُهَا الْكَاهِنُ. وَتَعْمَلُونَ يَوْمَ تَرْدِيدِكُمُ الْحُزْمَةَ خَرُوفًا صَحِيحًا حَوْلِيًّا مُحْرَقَةً لِلرَّبِّ. وَتَقْدِمَتَهُ عُشْرَيْنِ مِنْ دَقِيق مَلْتُوتٍ بِزَيْتٍ، وَقُودًا لِلرَّبِّ رَائِحَةَ سَرُورٍ، وَسَكِيبَهُ رُبْعَ الْهِينِ مِنْ خَمْرٍ."

في هذا الموعد تماما الذي يقع دوما يوم احد،لأنه اليوم الأول بعد سبت الفصح،قام الرب يسوع من بين الأموات.لذا نعمي ورُوت وصلتا إلى بيت لحم أفراتا في عيد الأمل،هذا دلالة لان كل ما سيحدث مستقبلا لنعمى وروت فقط بالأمر الحسن،لأنها ستكون في المكان الذي اختاره لها الرب وتتذوق نعم الرب " אל שדי الله القدير" .

أول مرة تم ذكر "الله القدير" في التكوين 1: 17 :"وَلَمَّا كَانَ أَبْرَامُ ابْنَ تِسْعٍ وَتِسْعِينَ سَنَةً ظَهَرَ الرَّبُّ لأَبْرَامَ وَقَالَ لَهُ: «أَنَا اللهُ الْقَدِيرُ. سِرْ أَمَامِي وَكُنْ كَامِلًا،" اللفظة بالعبرية متعدّدة المعاني فالأصل " ש.ד.ד "أي القوي وأنا الوحيد الذي تهابه {هناك معان أخرى ومن يعود للأصل من ש.ד الثدي }أي اقنوم الثاني للرب وهو الابن أي المسيح الله المتجسّد قارن التكوين 18 والخروج 11 :33 و 3 _2 :6 والقضاة 6 .
  • خلاصة الفصل الأول
1 _ يشدّد الكاتب ان مكان الحدث هو بيت لحم أفراتا مكان ولادة الرب يسوع ملك إسرائيل،ناهيك عن البعد الجغرافي من بيت لحم أفراتا لا بل البعد الروحاني لعائلة اليميلك من الله.
2 _ فراغ نعمي وحديثها مع كنتيها أنها فارغة من كل شيء ولا تستطيع التغيير للأحسن في حياة كنتيها،ليبرهن ان كل ما سيحدث من نعم هو من رحمة الله.

3_ بيت لحم أفراتا مكان ولادة الرب يسوع ويذكر الكاتب بيت لحم يهوذا كاسم رمزي للمسيح يسوع وإعادة روت الموآبية لبيت لحم أفراتا واستقبالها كمساوية لنعمي نتعلم من ذلك ان الكل سواسية بالقيم حسب المسيح المخلص،لان المخلص سيخلص كل البشرية والأمم وليس فقط لليهود ولذا تشمل سلالة المسيح تشمل من الأمم مثل روت وراحاب.
أيقنت نعمي انه ليس من الحسن ترك بيت لحم أفراتا لذلك عادت لمصدر البركة والنعم،وهذا ما يجب ان نعمله اليوم نحن.