كنوز نت - عربي بوست - الاناضول


قنبلة كان مخططاً تفجيرها في مهرجان للرئيس أردوغان


  • الأمن التركي يعثر على قنبلة كان مخططاً تفجيرها في مهرجان للرئيس رجب طيب أردوغان

كنوز نت - نقلت وسائل إعلام تركية، السبت 4 ديسمبر/كانون الأول 2021، عن مصدر أمني تركي، قوله إن الأجهزة الأمنية التركية المختصة تمكنت من إفشال مخطط "إرهابي"، كان يستهدف تجمُّعاً جماهيرياً حضره الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت، في ولاية سيرت، جنوب شرقي تركيا.

المصدر الأمني قال إن الهدف ربما كان تفجير التجمع أو استهداف شخص أردوغان. وأوضح المصدر أن "التحقيقات مستمرة بكثافة؛ لمعرفة ملابسات الحادث".
في حين نقلت قناة "الجزيرة" الفضائية عن القناة التركية الرسمية، أن السلطات الأمنية عثرت على عبوة كان مخططاً تفجيرها بمهرجان خطابي لأردوغان، اليوم، جنوبي تركيا.

حسبما قالت وكالة أنباء تركيا، وهي وكالة غير رسمية، في التفاصيل، فإن المصدر الأمني لفت إلى أنه "تم العثور على عبوة ناسفة مثبَّتة تحت سيارة أحد ضباط الشرطة التركية في منطقة نصيبين بولاية ماردين جنوب شرقي تركيا".

تابع أن "الضابط كان من المفترض أن يشارك في تأمين جولة أردوغان بولاية سيرت، السبت".
أشار المصدر إلى أن "التحقيقات الأولية أشارت إلى أن عناصر إرهابية زرعوا العبوة تحت سيارة الضابط، بهدف تسهيل وصولها إلى التجمع الجماهيري".

أكد أن "فِرقاً أمنية خاصة حضرت إلى المكان وأبطلت مفعول العبوة قبل وصولها إلى التجمع الجماهيري".
جدير بالذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قال يوم السبت، إن الإرهاب لا مكان له في مستقبل بلاده والمنطقة كلها. جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال لقائه ممثلي منظمات مجتمع مدني، بولاية سيرت جنوب شرقي تركيا.
  • إشادة بخدمات حزب العدالة والتنمية

أشاد أردوغان بالخدمات التي قدمتها حكومات حزب "العدالة والتنمية" لتركيا طوال السنوات الـ19 الماضية.
أوضح أن هذه الخدمات والحملات الديمقراطية نُفذت رغم الوصاية وداعمي تنظيم "بي كا كا" الإرهابي. وأكد أنه مع مرور الزمن سيتضح أكثر أن "بي كا كا" قطيع من القتلة المأجورين لدى القوى الإمبريالية.

شدد على أن تركيا ستواصل كفاحها داخل حدودها وخارجها حتى تُخرج الإرهاب من أجندتها بشكل كامل. وأضاف: "لن نسمح إطلاقاً بجعل آفة الإرهاب تتسلط مرة أخرى على إخواننا الذين يعيشون في المنطقة".
في المقابل نشرت وسائل إعلام تركية، السبت، صوراً للقنبلة التي عثرت عليها قوات الأمن تحت سيارة تابعة لحرس الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.
اقترح تصحيحاً

الاناضول