كنوز نت - بقلم كرم الشبطي


شذ ى حبيبة البابا



شذ ى حبيبة البابا
عيدها أجمل الأعياد
فرحة العمر الأول
ميلاد الحرية هي
بداية التغير الجميل
للعائلة كرم وفداء
شذ ى وجنى وليال
والصغير الحر
صقر آخر العنقود
شعوري عاجز اليوم
عن التعبير للحياة
نحتفل ونبتسم
ونبارك عيدها
للخير للحب للسلام
حروف من نبض الأب
ورسالة تحملها الأم
هكذا نستمر ونعيد
لأجل الحق والروح
توفير ما يسعد صدق
للحلم للبيت للوطن
نكبر فيهم ونخاف عليهم
كما نخاف على أي طفل
له الحق في الأمان
لا نخفي القلق
نحن في غزة
عشنا الحرب
مرار الضرب
قصف الأمل
تكرار الغضب
جزء من قضية
تسمى فلسطين
ولأنها فلسطين
نصبر ونصابح
تضحيات الرواية
من تاريخنا وميلادنا
والاختلاف بسيط جدا
من خيمة لغرفة لمسكن

طريق يعبد من اليقين
وحدة العنوان الكبير
تعودت ترك الأثر
في احتفالات أطفالي
كي يسمعوا القصص
ويعشقوا تراب الوطن
لا مفر لنا غير العودة
مني منهم منكم نبقى
في احياء الذاكرة
مع كل مناسبة
وحي من السماء
يقول لي لا تنسى
ولا تنسيهم حقهم
إن لم تأخده أنت
سوف يأخدونه
وينزعون القناع
للمحتل وعدا
يبدأ من كل طفلا
يعلم ما حدث لنا
شكرا لكم
لأنكم معنا
تشاركون فرحتنا
وننتظر الأكبر
جيلا بعد جيل
لن نغفر أبدا
لن نسامح عدوا
سنقتلع المزيف
ونروي جذورنا
بفلسطينيتنا
فكرا وكلمة
حرفا وبوصلة
تشير لهناك طبعا
ومن غيرها تستحق
تنتظرنا بعد حرمان
طال فيه عمر الأجل
لكنه لن يموت وعدا
من غير تحريرنا
كل عام وشذى
تحتفل مع الحياة
  • بقلم كرم الشبطي