كنوز نت - بقلم كرم الشبطي

عرابة الهوية المجهولة في الغربة



عرابة الهوية المجهولة في الغربة
وهي تبحث عن الماء وتهديني بعضا
شربت من خمرة النساء ولعنت الحياة
سكبوا من السماء زيت النار وانحرقت
من عشقي للروح تهذبت وكان لي وطن
حفرت الاسم في القلب ونبض الحر رحل
ولم أعلم أن السياسة قتل الحلم الصدق
حاربت بما أملك ولأجل بيت تمرد الصمت
صرخت في الوجه وفي القبح ضرر الحكم
ضررنا لا يكتب ولا أحد يريد حرية العقل
غابة الوحوش أكبر منا وهجرتنا للجحر
بارد جدا وشعور قاتل أنك أنت الانسان
ترفض تقامر تغامر وفيك حسن الاختيار
رغبة الخيال النرجسي وهكذا هي التهم
تحرر في المحا ضر وتبصم من القطيع
قلت لهم ويحا لكم يا أغبياء التاريخ أنتم
جغرافيتنا تقاوم وما عليكم غير الفتح
للطريق بوصلة وامرأة تقود المسار فيكم
جن جنونهم وكيف لك أن تتخيل ذلك فينا
سخرت من بعض اللقطاء وللحياة تجارب
علمتني كيف أحمي فكري وأستتر بعضي
من بطشكم وغروركم التي قتل البوصلة
من الطفل للجيل رسالة وورقة وللأسف

مزقت بسبب التفرقة والعنصرية المفرطة
جينات العرب تباشر ربيعها وتنتظرنا
لا نتعلم ولن نكون ونحن نسير دون البصر
مجرد عيون للنظر وبصيرتنا مفقودة جدا
تائهة في بحر النسيان وتبحث عن الملاذ
لذتها في القاع والمؤخرة وهنا الترجمة
لمن يريد المعرفة والفكر والعلامة اشارة
حمراء كما يقال ونستحمر المفكر والشاعر
للأدب عنوان وغزل من قشرة بيضاء الملمس
كحرباء تعجبها الشعيرات في لحية الأحمق
يأخدها ستار ولا يعمل فيها كحسن الجوار
جواريهم شعوب وطريقهم سوداء اللعنة
الأخضر لهم رسالة الاستقطاب والاستغفال
وكي تمنح المنابر بعض من صوت الاستغفار
براء منهم المساجد والكنائس والديانات أجمع
للانسانية خلق واحد ويتعدد في منحنيات الجوانب
مسار يولد عاري كأي طفل يريد حياة الاستمرار
يستمنون على بعض في خجل ودعارة سياسية ترهق
أهلكت الأمة وأضاعت أعز ما نملك في عروبتنا نحن
من يسأل عن فلسطينيتنا ويعرب لنا ما هو وهم النساء
آمال الاستلهام خير من شر يدفن سر الأسرار للروح
ما بين غضب وسماح نبحر كيفما نشاء ونغرق بفرح
ستسألون عن السبب ولماذا هذا الحال العجب للعرب
ستارنا الأسود يحجب ويغطي الوجه الجميل للحرية
حلم يقودنا لهناك وواقع هنا يجبرنا على عدم التخلي
أيهما فيهم أوقعنا في هذا البئر المظلم مع تعدد الرايات
  • بقلم كرم الشبطي