كنوز نت - وزارة الاقتصاد والصناعة


انطلاق المفاوضات لاتفاقيّة التجارة الحرّة بين إسرائيل والامارات


وزيرة الاقتصاد والصناعة، أورنا بربيباي، لنظيرها الاماراتي، عبدلله بن طوق المري، في مراسم الإعلان عن افتتاح المفاوضات لاتفاقيّة التجارة الحرّة: "هذه الاتفاقيّة، ستعزّز التجارة بين الدولتين بشكل كبير، وستزيل العوائق وتوسّع التعاون الاقتصادي بيننا"


كنوز نت - عقدت وزيرة الاقتصاد والصناعة، أورنا بربيباي، اجتماعًا افتراضيًّا مع نظيرها الاماراتي، عبدلله بن طوق المري، لإطلاق المفاوضات الرسمية لانشاء اتفاقيّة تجارة حرّة بين الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل.
وقالت الوزيرة بربيباي في الاجتماع مع نظيرها الإماراتي إن "هذا الاجتماع يفتح الباب أمام العديد من الاجتماعات مستقبلا وأنه لا شك في أن هذه الاتفاقية ستساعد بشكل كبير في تعزيز التجارة بين الدولتين وإزالة الحواجز وتوسيع التعاون الاقتصادي. وستساعد الاتفاقية الصناعة وقطاع الأعمال من كلا البلدين وتخلق فرصًا كثيرة للتعاون التجاري المتنوع، وآمل أن نتمكن من استنفاذ الإمكانات الهائلة الكامنة في العلاقات والصداقة بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة".

وتشير مديريّة التجارة الخارجية في وزارة الاقتصاد والصناعة إلى أنه منذ توقيع "اتفاقيات ابراهام" قبل نحو عام، زادت التجارة بين الدولتين بشكل كبير، وبلغت في يوليو 2021، حوالي 500 مليون دولار في البضائع وحدها. ويتوقع المسؤولون في مديريّة التجارة الخارجية أن تستمر هذه الأرقام في النمو بوتيرة سريعة وأن تصل إلى مستويات أعلى بكثير.

وقد وصل مدير مديريّة التجارة الخارجية في وزارة الاقتصاد والصناعة، أوهاد كوهين، إلى دبي الليلة الماضية، بهدف بدء المفاوضات حول اتفاقية التجارة الحرة بين دولة الإمارات العربية المتحدة ودولة إسرائيل. ويترأس كوهين طاقم المفاوضات من الجانب الإسرائيلي، والذي يضم مندوبون عن وزارة الاقتصاد والصناعة ومديريّة الجمارك ووزارة الزراعة ووزارة الخارجيّة ووزارة القضاء. وقد التقى كوهين بنظيره الاماراتي الذي يترأس طاقم المفاوضات الاماراتي. ويشير المسؤولون في مديريّة التجارة الخارجيّة أنّ جولة المفاوضات الأولى تنتهي يوم الخميس (18.11).


أوهاد كوهين، مدير مديريّة التجارة الخارجية ورئيس طاقم المفاوضات الإسرائيلي لتأسيس اتفاقية التجارة الحرة مع الإمارات: "منذ توقيع اتفاقيات ابراهام، نمت التجارة بين الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل بشكل كبير ووصلت في يوليو 2021 إلى 500 مليون دولار في البضائع وحدها. نعتزم صياغة اتفاقية كبيرة وشاملة مع نظرائنا الإماراتيين، والتي ستشمل قضايا تتعلق بالتجارة في السلع بما في ذلك الشؤون التنظيميّة والمعايير والجمارك والتجارة في الخدمات والمشتريات الحكومية والتجارة الإلكترونية والحفاظ على حقوق الملكية الفكرية".

وبلغ حجم التجارة في البضائع عام 2020 بين إسرائيل والإمارات نحو 125 مليون دولار، قسمت إلى نحو 58 مليون دولار صادرات ونحو 67 مليون دولار واردات. وبعد توقيع اتفاقيات أبراهام، يمكن ملاحظة قفزة كبيرة في حجم التجارة في عام 2021. وفقًا لمعطيات دائرة الإحصاء المركزيّة، من بداية عام 2021 (يناير - يوليو)، بلغ حجم التجارة بين إسرائيل والامارات 495 مليون دولار. وبلغت الصادرات 197 مليون دولار معظمها يتعلق بالماس وكذلك الماكينات والمعدات الكهربائية والالكترونيات والسيارات والزيوت. وبلغ حجم الواردات 298 مليون دولار، معظمها يتعلق بالماس ولكن أيضا كميات كبيرة من الآلات والمعدات الكهربائية والإلكترونية والمجوهرات والمعادن والوقود والزيوت.