كنوز نت - وزارة الاقتصاد والصناعة

للمرّة الأولى بعد الكورونا:


  • أكبر معرض للمعدات الطبية في العالم سيفتح أبوابه لعشرات الآلاف من الزوار و- 40 شركة إسرائيلية



كنوز نت - للمرة الأولى منذ تفشي وباء الكورونا، سيجتمع عشرات الآلاف من العارضين والزوار من عالم الطب، من أكثر من 80 دولة، في معرض المعدات الطبية الرائد والأكبر في العالم Medica2021 - والذي سيعقد في 15- 18 نوفمبر في دوسلدورف في ألمانيا. هذا العام، سيضم المعرض حوالي 3100 عارض، وسيركز على رقمنة مجال الصحة، واستخدام الذكاء الاصطناعي والروبوتات التي تحدث ثورة في عالم الصحة التقليدي وتؤدي إلى الابتكار في الطب.

في إطار المعرض العالمي، سيتم إنشاء جناح وطني إسرائيلي يضم أكثر من 40 شركة إسرائيلية في مجال المعدات والتكنولوجيا الطبيّة. وسيعرض الجناح الإسرائيلي، الذي تبادر إليه مديريّة التجارة الخارجية في وزارة الاقتصاد والصناعة ومعهد التصدير الإسرائيلي، معدات وتكنولوجيا طبية مبتكرة، بعضها يستخدم فعليًّا في المستشفيات وصناديق المرضى وشركات التأمين وشركات التكنولوجيا. وسيوفّر هذا الجناح حيّزًا محوريًّا لعقد اجتماعات العمل بين الشركات الإسرائيلية والمؤسّسات وشركات التوزيع والشركاء التجاريّين المحتملين والمسؤولين الحكوميين الذين سيزورون الجناح وينكشفون على العروض التكنولوجية للشركات الإسرائيلية. وتشير وزارة الاقتصاد والصناعة إلى أنه هذا العام، وللمرة الأولى، سيعمل الجناح الإسرائيلي أيضًا بشكل افتراضي وسيكون متاحًا للزوار من الدول التي لن تتمكن من المشاركة في المعرض بسبب قيود الكورونا.

أوهاد كوهين، مدير مديريّة التجارة الخارجية في وزارة الاقتصاد والصناعة: "صناعة الصحة الرقمية في إسرائيل هي رأس الحربة في عالم الطب، وتقدم مجموعة واسعة ومتنوعة من المنتجات والخدمات التي تحسّن فعليًّا الخدمة الطبية والوعي والقدرة على الكشف عن الأمراض في المراحل المبكرة. نحن بالتأكيد متحمسون لإمكانية العودة لتنظيم جناح وطني للشركات الصناعية الإسرائيلية في إطار حدث ميديكا، والذي لم ينعقد عمليًّا من نوفمبر 2019 على إثر قيود الكورونا. هذه المناسبات بشكل عام والجناح الوطني الإسرائيلي بشكل خاص، هي أداة فعالة ضمن صندوق أدوات الملحقيّات الاقتصادية لوزارة الاقتصاد والصناعة المنتشرة في جميع أنحاء العالم وهي تتيح الاتصال المباشر بين الشركات الإسرائيلية والشركات الأجنبية من جميع أنحاء العالم والتي تبدي اهتمامًا كبيرًا بالتطورات والمنتجات والخدمات التي تقدّمها الصناعة الاسرائيليّة. تنظم الملحقيّات الاقتصادية، بمساعدة معهد التصدير، مئات اللقاءات التجارية بين الشركات الإسرائيلية والمندوبين الأجانب الذين يزورون الجناح أو يعقدون اجتماعات افتراضية، مما يتيح عقد الصفقات والتعاون والاستثمار الأجنبي وزيادة الصادرات الإسرائيلية".


غادي أريئيلي، مدير عام معهد التصدير: تعكس الشركات الإسرائيلية البالغ عددها 42 التي تشارك في الجناح الإسرائيلي في معرض ميديكا الاتجاه التصاعدي للانتقال من المعدات الطبية الكلاسيكية للمعدات الطبية المدمجة في التطبيقات الرقمية مثل الذكاء الاصطناعي، الاتصال بين الأجهزة والأنظمة وغيرها. اليوم، يشمل كل جهاز طبي تقريبًا تطبيقًا صحيًّا رقميًّا يتيح تقديم العلاج والمراقبة عن بُعد. الشركات الإسرائيلية موجودة في طليعة التكنولوجيا العالمية وتقود هذه الثورة، وبالتالي تمكن من تنجيع أنظمة الرعاية الصحية ومقدمي الخدمات الطبية، وتوفير الوقت وتقليص العبء، وكذلك تحسين تجربة الزبون وإتاحة العلاج لمجموعات سكانيّة أوسع. هذه هي البشرى لحدث ميديكا 2021. نحن في معهد التصدير نعمل على مساعدة الشركات للوصول إلى أسواق دولية جديدة وتوسيع نشاطاتها. لا شك في أن المشاركة في معرض بهذا الحجم، بعد فترة طويلة من انقطاع اللقاءات الوجاهيّة، ستكون بمثابة رافعة مهمة جدًا لفتح الأبواب وبناء علاقات تجارية جديدة، فضلاً عن كشف صناعة التكنولوجيا الصحية الإسرائيلية لشركاء استراتيجيين وموزعين وشركات متعددة الجنسيات وكبار صناع القرار. آمل أن تؤتي اجتماعات العمل ثمارها، وأن تفتح نافذة لمزيد من الفرص التجاريّة، لتعزيز التصدير وتقوية الاقتصاد الإسرائيلي".