كنوز نت - الاقتصاد والصناعة

  • وزيرتا الاقتصاد في إسرائيل وكولومبيا تناقشان تقوية العلاقات الاقتصاديّة والتجاريّة بين الدولتين


كنوز نت - خلال العام 2020 تضاعف حجم التصدير الإسرائيلي إلى كولومبيا من 86.5 مليون دولار عام 2019 ل-190 مليون دولار عام 2020
وزيرة الاقتصاد والصناعة أورنا بربيباي: "على الرغم من أزمة الكورونا، تضاعفت الصادرات الإسرائيلية والكولومبية في العام الماضي. سنواصل البحث عن فرص للتعاون لصالح الشركات الإسرائيلية لتطبيق اتفاقيات التجارة الحرة في جميع أنحاء العالم. هناك إمكانات كبيرة للتعاون بين كولومبيا وإسرائيل في مجالات عديدة لتعزيز المصالح الاقتصادية للبلدين"
اجتمعت وزيرة الاقتصاد والصناعة، أورنا بربيباي، بنظيرتها الكولومبية حيمنا لومبانا، في مكتبها في القدس لمناقشة تطبيق الاتفاقية لإنشاء منطقة تجارة حرة والتي دخلت حيز التنفيذ العام الماضي.


وتختتم الزيارة إلى إسرائيل التي شارك بها 6 وزراء، وزير التجارة، وزير الصحة، وزير الزراعة، وزير البيئة، وزير المواصلات ووزير الدفاع، سلسلة زيارات دولية قام بها الرئيس الكولومبي الذي شارك، قبل قدومه إلى إسرائيل، في مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ في غلاسكو ثم في إكسبو دبي. بالإضافة إلى ذلك، يرافق الوفد مجموعة رجال أعمال وابتكار تضم شركات ناشئة ومانحين كولومبيين لافتتاح مكتب الابتكار والتكنولوجيا الكولومبي في القدس.
وتشير مديريّة التجارة الخارجية في وزارة الاقتصاد والصناعة إلى أن كولومبيا تعتبر التنّوع التجاري مع إسرائيل ذا أهمية كبيرة. والدليل على ذلك هو قرار الحكومة الكولومبية بفتح أول مكتب للابتكار والتكنولوجيا في العالم في إسرائيل (بينما أقرّ المكتب الثاني فقط مؤخرًا وسيتم إنشاؤه في كوريا الجنوبية).


أوهاد كوهين، مدير مديريّة التجارة الخارجيّة في وزارة الاقتصاد والصناعة: "التوجه العام لزيارة الرئيس ووزرائه يرتبط بالمجالات الاقتصادية، حيث أن معظم جداول أعمال الوزراء تتناول الإمكانات التجاريّة بشكل مباشر أو غير مباشر. يرغب الكولومبيون بزيادة صادرات مختلف المنتجات، مع التركيز على المنتجات الزراعية والغذائية، وتعزيز التجارة في الخدمات التي تعتمد على المعرفة". وأضاف: "صناعة الهايتك الكولومبية تنمو وترى بإسرائيل كشريك طبيعي للأعمال التجارية في المجالات التكنولوجية. إلى جانب التصدير من إسرائيل إلى كولومبيا، نحن نلمس اهتمام بالتكنولوجيا، سواء في مجال الزراعة أو مجال الخدمات للمواطنين والصحة والمدن الذكيّة. ندعو الشركات الإسرائيلية المهتمة بتوسيع أعمالها التجارية في كولومبيا إلى التوجه للملحقيّة الاقتصاديّة في بوغوتا. وسنفحص معًا كيف يمكننا المساعدة في إنجاح الشركات الإسرائيلية التي ترغب في دخول هذا السوق الرائع".


ويذكر أنّه خلال عام 2020، زادت الصادرات الإسرائيلية إلى كولومبيا بأكثر من الضعف (بعد عدة سنوات من الاستقرار)، من 86.5 مليون دولار في عام 2019 إلى 190 مليون دولار في عام 2020. كما سجّلت الواردات من كولومبيا زيادة طفيفة أيضًا. ويعود الجزء الكبير من الارتفاع إلى تعزيز القطاع الزراعي الكولومبي، بما في ذلك المنتجات الكيماوية (الأسمدة والمنتجات الأخرى)، وأنظمة الري، وأنظمة الإدارة المحوسبة، والألواح البلاستيكية وغيرها. بالإضافة إلى ذلك، هناك زيادة في الصادرات التكنولوجية إلى كولومبيا، بما في ذلك منتجات الحوسبة، والمعدات الطبية الرقمية، وأنظمة الاتصالات ومركّبات لأنظمة "المدن الذكية".