كنوز نت - رجا زعاترة

حيفا: تمييز صارخ في ميزانيات الترميمات والتجهيزات للمدارس العربية


•حصة المدارس الحكومة العربية 4% فقط من ميزانيات الترميمات بمبلغ 1,6 مليون شيكل
•حصة المدارس الأهلية العربية 0% من ميزانية 555 ألف شيكل للتجهيزات والمعدات
•رجا زعاترة: هذا الوضع غير مقبول ويجب اتباع سياسة التفضيل المصحّح تجاه مدارسنا العربية


كنوز نت - بيّنت معطيات جديدة تم الكشف عنها مؤخرًا عن وجود تمييز صارخ من قبل بلدية حيفا تجاه المدارس العربية، الرسمية منها والأهلية، في صرف ميزانيات الترميمات والتجهيزات والمعدّات بقيمة ملايين الشواقل في العام الجاري 2021.
وكان رئيس كتلة "الجبهة" في بلدية حيفا رجا زعاترة قد قدّم استجوابًا عشية افتتاح العام الدراسي الحالي حول هذه الميزانيات وكيفية صرفها في سنة الميزانية 2021. وطلب زعاترة إرفاق جداول تفصيلية مع كل المبالغ، ومع تقسيمها إلى تعليم رسمي (المدارس الحكومية) ومعترف به غير رسمي (المدارس الأهلية) العربية منها واليهودية.

وتبيّن من المعطيات أنه من ميزانية 1,6 مليون شيكل للترميمات في المدارس الرسمية، حصلت المدارس العربية على مبلغ 64 ألف شيكل، أي ما نسبته 4% فقط. أما في البند المخصص للتجهيزات في المدارس المعترف بها غير الرسمية فقد حصلت المدارس التابعة لـ"الحريديم" على ميزانية 555 ألف شيكل بينما لم تحصل المدارس الأهلية العربية على شيكل واحد.

وتطرق الاستجواب كذلك إلى موضوع توزيع الحواسيب على المدارس من خلال "مفعال هبايس"، وهنا تبيّن أنّ المدارس العربية حصلت على حوالي 350 ألف شيكل من اصل 2,8 مليون شيكل. أي ما نسبة حوالي 13%. وبالمجمل حصلت المدارس العربية الرسمية والأهلية على 89 حاسوبًا من أصل 746 حاسوبًا وعلى 34 جهاز عرض من أصل 269 جهازًا.

وقال زعاترة: المعطيات تتحدث عن نفسها بنفسها. معظم مدارسنا العربية قديمة وتعاني من تعالك البنى التحتية، ومع ذلك فالمبالغ التي حصلت عليها للترميمات حسب هذه المعطيات هي ضئيلة جدًا وأقل بكثير من نسبتنا العامة. أما في بند التجهيزات والمعدات فهناك تجاهل تام للمدارس الأهلية العربية، والتي تخدم أكثر من 60% من طلاب حيفا العرب. هذا الوضع غير مقبول ويجب تصحيحه، من خلال اتباع سياسة التفضيل المصحّح تجاه التعليم العربي والتجاوب مع احتياجات مدارسنا العربية.


وأضاف زعاترة: لدينا جلسة قريبة مع رئيسة قسم التربية والتعليم السيدة إيلانا تروك. سنطالب باستكمال معطيات أخرى ناقصة، مثل ميزانية 600 ألف شيكل للتجهيزات لروضات الأطفال لم نحصل بعد على جداول مفصلة حول كيفية صرفها. وكذلك ميزانية 11 مليون شيكل للحوسبة من خلال وزارة التربية والتعليم. كما سنناقش مع السيدة تروك موضوع الخطة الهيكلية للتعليم، وموضوع ترميم مدرسة "الحوار" الرسمية الذي تتم المماطلة فيه منذ 3 سنوات.