كنوز نت - حنان حداد حاج | الناطقة باسم وزارة العدل للإعلام العربي

لائحة اتهام ضد أربعة أخوة بتهمة الخطف، التنكيل، التهديد والابتزاز بحقّ أختهم


كنوز نت - قدّمت النيابة العامّة لواء الشمال (جنائي) للمحكمة المركزيّة في الناصرة لائحة اتهام ضد أربعة أخوة من الشمال بتهمة الخطف، التنكيل، التهديد والابتزاز وغيرها من التهم التي ارتكبوها بحقّ أختهم.

وجاء في لائحة الاتهام أن الأخوة الأربعة عارضوا اسلوب حياة أختهم والتي عملت في ورديات ليليّة خلال عملها واستأجرت شقّة للسّكن فيها لوحدها. وبسبب اتباعهم لأسلوب حياة محافِظ لم يرق لهم تصرّف أختهم فحاولوا تعقّب سيارتها ووضعوا في سيارتها جهاز تعقّب. وعندما اكتشفت الأخت ذلك قام الأخوة بضرب أختهم والاعتداء عليها. ومن ثم قاموا بثقب عجل سيارتها واعتدوا عليها مرة أخرى.

قامت الأخت بالتوجه للشرطة ورفع دعوى ضدّهم ورحلت من بيتها لتقيم عند أحد الاقارب. بعد أسبوع عادت الأخت الى البيت ليقوم اخوتها بتهديدها بواسطة السلاح وأخذ جهازها الخلوي. بعد رفع دعوى ثانية من قبل الأخت ضدّ اخوتها قامت الشرطة بوضعها بملجأ للنساء المعنّفات في الناصرة.


بعد ذلك، استخدم المتهمون جهاز الهاتف الخلوي الخاص بشقيقتهم لتعقّبها. وفي اليوم الذي علموا فيه أنها ستغادر الملجأ لتلقي علاج الأسنان، قرروا اختطافها وإعادتها إلى منزل والديها. في 12.10.21 صباحًا، قام اثنان من الإخوة بتتبع اختهم بسيارتهم وملاحقتها، بينما كانوا يلتقطون صورًا لها ويرسلون الصور وموقعها إلى المتهمين الآخرين. ثم انضما إليهما الشقيقان الآخران في المراقبة حتى اقتربت الاخت من المأوى الذي كانت تقيم فيه، ودخلت محل بقالة، وعند خروجها قطع الأخوان طريقها باستخدام مركبتين، وأمسك أحد المتهمين بأخته من الخلف ودفعها بقوّة الى داخل المقعد الخلفي في السيارة. أثناء هربهم، وبينما كانت صاحبة الشكوى تبكي وتصرخ، هدّدها شقيقها بأنها إذا غادرت المنزل أو اتصلت بالشرطة، سيدفع المدّعى عليهم لشخصٍ ليطلق النار عليها.

قامت صديقات صاحبة الشكوى، واللواتي كنّ شاهدات على عملية الاختطاف، بإبلاغ الشرطة على الفور. وبسبب التحرّك السريع لقوّات الشرطة، قُبض على اثنين من الاخوة عند نقطة تفتيش بالقرب من مدخل قرية طرعان، وتمّ انقاذ الأخت.

هذا وطالبت النيابة بتمديد حبس المتّهمين حتى انتهاء الإجراءات القانونية بحقّهم.