كنوز نت - وكالات

السودان: انقلاب واعتقال أغلب أعضاء مجلس الوزراء والسيادة



كنوز نت - أكد تجمع المهنيين السودانيين، أن هناك تحركا عسكريا يهدف للاستيلاء على السلطة. ويأتي ذلك بعد أنباء عن اعتقال عدد من الوزراء في الحكومة السودانية.

وذكرت وسائل إعلام أن رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك رهن الإقامة الجبرية، أن تم القبض على عدد من وزرائه.
وطالت الاعتقالات كل من: وزير الصناعة إبراهيم الشيخ بعد مداهمة منزله، ووالي الخرطوم أيمن نمر، ووزير الإعلام حمزة بلول، ووزير الاتصالات هاشم حسب الرسول ورئيس حزب البعث العربي الاشتراكي علي الريح السنهوري.
كما طالت الاعتقالات فيصل محمد صالح المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء السوداني.
وقطعت شبكة الإنترنت، كما تأثرت الاتصالات في بعض المناطق بالعاصمة الخرطوم، وقام محتجون بقطع بعض الطرق في العاصمة احتجاجا على الاعتقالات.

وطالب تجمع المهنيين السودانيين جماهير الشعب السوداني وقواه الثورية ولجان المقاومة في الأحياء بكل المدن والقرى والفرقان، للخروج للشوارع واحتلالها تماما، والتجهيز لمقاومة أي انقلاب عسكري بغض النظر عن القوى التي تقف خلفه.
وأكد تجمع المهنيين السودانيين، أنه تم اعتقال أغلب أعضاء مجلس الوزراء والمجلس السيادي في السودان.
وأشار إلى أن هناك أنباء تتوارد عن تجهيز ما وصفهم بالانقلابيين لقطع خدمة الإنترنت






 
وسائل إعلام سودانية: إشعال الإطارات في منطقة جبرة بالعاصمة الخرطوم احتجاجا على محاولة الانقلاب العسكري في #السودان