كنوز نت - ام الفحم


أ . د . مشهور فواز : شهادة لله ثمّ للتاريخ



كنوز نت أ . د . مشهور فواز رئيس المجلس الإسلامي للإفتاء:  - شهادة لله ثمّ للتاريخ:  " المشكلة ليست في العلاج الطّبي بالقنّب عند الضرورة المتحققة بناء على تقرير طبي موثوق به ولكن المشكلة بدعم قانون الكنابس الطبي المشبوه "

مرة أخرى نؤكّد ونقول العلاج الطبي بالقنّب ( الكنابس الطبي ) عند الضرورة المتحققة بناء على تقرير طبي موثوق به اذا لا يوجد بديل آخر مباح للعلاج فلا حرج وقد صدر بذلك فتاوى عديدة وتحدث عن ذلك جمهور الفقهاء منذ مئات السنين .

ولكن اعتراضنا هو على إعطاء فتوى أو تأييد أو دعم لقانون بنوده غير واضحة حتى الآن بل ويشتمّ رائحة غير بريئة ممّن تقف وراءه وهي عضو الكنيست ( شارون هسكل ) التّي حاولت سابقاً تقديم اقتراح لشرعنة الكنابس بشكل مطلق .


لذا يرجى أن يُنقَل موقفنا بشكل واضح وغير مجتزأ فإننا في المجلس الإسلامي للإفتاء نبرأ إلى الله تعالى من هذا القانون ولسنا مسؤولين إن كان قد أفتى غيرنا بتأييد القانون فنحن بفضل الله تعالى تنبهنا لمحاذيره منذ اللّحظة الأولى وحذرنا من إصدار فتوى بدعمه أو تأييده لأنّه لا يُعَلم حتى الآن هل بنوده منسجمة مع الضوابط الشرعية أم لا ؟ بل نؤكّد على أنّ هنالك شبهات ومآرب خفية وراءه قد تكون بداية الطريق لشرعنة المخدرات .

- ملاحظة : إذا دعت ضرورة للعلاج بالقنّب فإنه ينبغي أن يكون عن طريق سائل زيت القنّب أو جهاز التبخير وليس عن طريق التدخين وذلك تفادياً لأي شبهة .

أ . د . مشهور فواز رئيس المجلس الإسلامي للإفتاء في الداخل الفلسطيني 48