كنوز نت - يعقوب ابراهيم


دورة للغة والثقافة العربية لموظفي بلدية حيفا بقيادة جمعية "مبادرات إبراهيم" 



كنوز نت - افتتحت هذا الاسبوع دورة في اللغة والثقافة العربية لموظفي بلدية حيفا بقيادة جمعية مبادرات ابراهيم. تهدف الدورة الى تزويد موظفي البلدية الناطقين باللغة العبرية بأدوات أساسية في اللغة العربية، وهي لغة حوالي 12٪ من سكان المدينة. هذه هي المرة الأولى التي تفتتح فيها بلدية مختلطة مثل هذه الدورة، وتروّج لحلول لإدماج موظفي البلدية اليهود والعرب إلى جانب أدوات لخدمة الجمهور العربي في المدينة بلغته الأم. الدورة هي واحدة من سلسلة الحلول التي تقدمها جمعية مبادرات إبراهيم لمؤسسات متنوعة، في كل من القطاعين العام والخاص، للتعرف على المجتمع العربي وتعزيز التنوع اليهودي العربي في المؤسسة. 


يشارك في الدورة 27 موظفًا من جميع الدوائر البلدية، ويتجلى دعم البلدية للدورة، من بين أمور أخرى، في حقيقة أن التعليم يتم خلال ساعات الدوام. تم تكييف الدورة للجمهور الناطق باللغة العبرية وتهدف إلى تعلم اللغة العربية الأساسية واكتساب المفردات اللازمة للمحادثة والعرض الذاتي والتعارف وطرح الأسئلة والمزيد، كل ذلك من خلال التعرف على الثقافة العربية. تتيح اللغة العربية الأساسية المكتسبة في الدورة للمشاركين استخدامها عمليًا في سياق دورهم في البلدية وفي الحياة اليومية. معلمة الدورة هي مي عرو، مديرة مجال اللغات في الجمعية.

وقالت شهيرة شلبي، عضو بلدية مدينة حيفا: "نحاول منذ عدة أشهر تطوير الدورة اللغة العربية لموظفي بلدية حيفا. أنا سعيدة بحدوث ذلك، شكراً لجميع المشاركين في كل من البلدية ومبادرات إبراهيم. من المهم بالنسبة لي أن أشير إلى أن هذه خطوة صغيرة، لكنها مهمة في بناء مساحة مشتركة ودفع أجندة مدينة مشتركة ".

وأضافت روث ليفين حين، مديرة مشروع المدن المشتركة في مبادرات إبراهيم، أن "قرار البلدية بعقد الدورة يظهر التزامها بتحسين الخدمات البلدية للمجتمع العربي في المدينة، وعلى استعداد لاستثمار الموارد والوقت. شيجب أن تتضمن المساواة في الخدمات البلدية الإلمام بثقافة ولغة الأقلية القومية في المدينة. يجب على كل مدينة مختلطة أن تجعل اللغة العربية في متناول موظفيها، وآمل أن تتبع المزيد من البلديات بلدية حيفا ويتم افتتاح دورات مماثلة.