كنوز نت - 

دعوة لمنح عطايا في مجال الرّفاه للعاملين في الجهاز الصحي



كنوز نت - تطلق وكالة المصالح التجاريّة الصغيرة والمتوسطة، بمشاركة البرنامج القومي لتعزيز العاملين في الجهاز الصحي ومنع التآكل في وزارة الصحة، دعوة لقطاع الأعمال لمنح عطايا للعاملين في الجهاز الصحي.

تتمةً لإعلان مكتب رئيس الحكومة ووزارة الاقتصاد والصناعة ووزارتيّ الصحة والمالية وللقرار الحكومي الصادر بتاريخ 1.9.21، تقرّر إطلاق مشروع خاص لدعم الطواقم الطبيّة والعاملين في الجهاز الصحي، الذين يقفون في مقدّمة مواجهة أزمة الكورونا. وسيتم تنفيذ المشروع من خلال توزيع عطايا في مجال الرفاه والمتوقع تسليمها في الشهرين القريبين. وبالتوازي مع ذلك، تدعو الوزارات القطاع التجاري إلى تقديم عروض لتوفير عطايا في المجال الثقافي والترفيهي لصالح العاملين في الجهاز الصحي.

ويشار إلى أنّ العاملين في الجهاز الصحي، يعملون ليلًا ونهارًا طوال أزمة الكورونا للحفاظ على الصحة العامة في إسرائيل، سواء من خلال العلاج المباشر لمرضى الكورونا الماكثين في المستشفيات أو في العيادات الجماهيريّة وكذلك من خلال النشاطات واسعة النطاق لمنع انتشار الوباء. وقد أتاح نشاط العاملين في الجهاز الصحي بشكل مكثف لأكثر من عام ونصف، العودة إلى الروتين وتعافي قطاع الأعمال بجميع فروعه. وتقديرًا لهذه الجهود ومن أجل منح العاملين في الجهاز الصحي عطايا في المجال الثقافي والترفيهي، تمّ إطلاق دعوة لقطاع الأعمال لتقديم عروض لمنح عطايا خاصّة للعاملين في الجهاز الصحي.

ويذكر أنّ العطايا المقترحة سيتم فحصها من قبل لجنة مهنيّة تمّ تعيينها من قبل مدير وكالة المصالح التجارية الصغيرة والمتوسطة. وسيتم نشر العطايا في قائمة BIZ التابعة لوكالة المصالح التجاريّة الصغيرة والمتوسطة والتي تهدف إلى خلق منصّة للعطايا والتخفيضات للمصالح التجاريّة بهدف دعم نشاطها التجاري. وتضم القائمة اليوم أكثر من 200 من العطايا في المجالات المختلفة.

ومن الجدير بالذكر أنّ المجالات ذات الصلة لتقديم العطايا تشمل: الاستجمام والضيافة وأنشطة الجذب السياحي والفنادق والمقاهي والهدايا والتخفيضات للطواقم الطبيّة وأفراد عائلاتهم.


ران كفيتي، مدير وكالة المصالح التجاريّة الصغيرة والمتوسطة في وزارة الاقتصاد: "تأثرت المصالح التجاريّة الثقافية والترفيهية بشكل كبير جرّاء القيود التي فرضت عليها منذ تفشي المرض، وتم إغلاقها لفترات طويلة وحتى اليوم تجد صعوبة في العودة إلى كامل نشاطها بسبب قيود الشارة الخضراء. سيساعد هذا التعاون المصالح التجارية من حيث زيادة الطلب وتحفيز نشاطها التجاري".

شني شرفيت، نائبة مدير عام قسم الموارد البشرية والشؤون الإداريّة في وزارة الصحة: "يعمل موظّفو الجهاز الصحي منذ أكثر من عام ونصف في علاج مرضى الكورونا والقضاء على الوباء. يتطلب هذا التحدي العمل بجد وبشكل متواصل لتوفير حلول لتحديات الكورونا. تعتبر العطايا المخصّصة للعاملين في الجهاز الصحي في المجال الثقافي والترفيهي فرصة ممتازة للتعبير عن التقدير لعملهم ومنحهم انتعاشًا في خضم روتين عملهم الشاق".