كنوز نت - بقلم: شاكر فريد حسن


  وشوشات وومضات

  • بقلم: شاكر فريد حسن
*في لحظات التجلي أنسج لعينيكِ من حروفي وكلماتي قصيدة حُبّ تترنمين على إيقاعاتها
*ٌفي خريف العمر لا أملك سوى قلبي وأحلامي
*أغتسل ببحرِ عينيكِ وأرتدي ثياب حُبُّكِ
*إحساسي فيكِ يا أنتِ غير عادي
*ولنا في الحُبِّ حياة
*على أجنحة الشوق أحلق عاليًا إلى أهداب عينيكِ يا أنتِ
*عندما أهديتكِ قلبي انتظرت همسكِ
*سألوني: من أنتَ؟ قلت: أنا ابن الأرض الذي يتوضأ بماء الحُبّ
*من أي كوكب أنتِ ومن أي مكان جئتِ إلى عالمي. لقد سقط حُبُّكِ في قلبي مثلما يتساقط الندى على الحبق. فأنتِ تملكين إحساسي وروحي، وإن غبتِ فأنتِ في فكري ووجداني