كنوز نت - بقلم :  سيمون عيلوطي


زرقاء اليمامة 



  • سيمون عيلوطي
يا رايْحَه راس النَّبِع
وِمْشَبِّقَه
تا تُنشُري للنَّاس
صوت السَقْسَقَه
وِتْطّيِّري مِ غْصونِك
كُلّ الكَنار
تَتْعَلِّمي هَالكون كيف
الزَّقْزَقَه
وْكيف راح تْكون
حالات الصَّفا
مْنَوْرِه مِثْل الشَّمِس
هَالمُشرِقَه
تْلَمْلِمي مِ الفَضا كَمْشِة
نُجوم
تِنْعَفيها في زَمَن
هَالطَّرطَقَه
بَلْكي بِتْشسلي غُيوم
مْلَبِّدِه
عا قَمَرنا مْسَكْرِه
 وِمْطَربِقَه
 غالْقَه لِدْروب
قُدَّام القُلوب

ما تِتْخّطَّى وَلا موجِةْ
شَقا!!
*
زرقا اليمامِه بِالشَّعِر
شو مْوَرِّقَه
طَلَّت عَلينا فَجْر
شالَت هَالعَتِم
شَكَّلَتْنــا فــــي حُروف
مْنَمَّقَه
بَهْجِه حِلْوِه هيك
عا قَدِّ الحِلِم
شالات بيضا بِالنُّجوم
مْعَرَّقَه
واقفِه عَ بْواب صَحوات
العِلِم
للنَّاس زَهَّرتــــي زَهرِةْ
زّنبَقَه!!