كنوز نت - بقلم: شاكر فريد حسن


                                 

همس الزنابق

  • بقلم: شاكر فريد حسن
أحبُّ أن أسميكِ
بحرًا وسماءً
ووردةً
ومطرًا يهطل على
القلبِ
وأحبُّ أن أناجيكِ
واناديكِ غيدائي
فاتنتي وحبيبتي
وأجعلُ منكِ
لغة ًوصورةً
أتجمّلُ بكِ
وأسمعُ همسكِ
وتنهيداتكِ
وشهقات روحكِ
التي تراقص قلبي
أنتِ امرأة معجونة
بعطر السماء
وأنتِ أنثى الكبرياء
تتوهجين عشقًا
وتتناثرين جمرًا
ولستِ حلمًا عابرًا
وإنما نبضي
وذوب إحساسي