كنوز نت - بقلم كرم الشبطي


غابت حيث الصمت

  • بقلم كرم الشبطي


غابت حيث الصمت
وسكنت هناك
امرأة فاقت الوصف
تطل من شرفتها
وهي تسقي الورد
حنان الأرض
شفتيها تقبل السماء
وترسل للروح اهداء
وصلني منها السلام
وبت نائم في الاحلام
أغني للشمس والقمر
ما معناها الأسماء
للكرم للسماح صبر
حياة تسكن الغير
وتغير فينا القهر
من الفرح للحزن
ومن الحزن للفرح
حفلات شابهت بعض
كما تقارب الجسد
غطاء مُشكل للجمال
يُخفي داخلنا الأشياء
نبض القلب مفتاح
يفتح لك النوافذ
تشرق تسهر وتحن
للذكريات المغلقة
صندوقا أسود
مدفونا في الحديقة
ربيع العمر يعود
ويسأل عن القدر
من كتب العهود
وأقسم لا عشق

غير لغة العيون
فيها المدينة
وجوارها القرية
منسية من بعدنا
مطلية بماء الذهب
خدعوها في الاسم واللقب
وارغموها على قيد الأسر
ومن يومها عم فينا الألم
ونحن نبحث عن جدار الأمل
كيف سينتصر السجين المكبل
بعادات وحكم وسياسة قبيلة
تحكمنا وتدعي روابط كاذبة
ما الفائدة منها دون السعادة
لماذا لا نشعر أننا أحياء معها
تركونا أموات متحركة
كصورة خرافية منتشرة
يحرسها الجندي المسلح
ويصوب علينا البندقية
كلما فكرنا كسر حدودنا
لنعانق بعضنا ونرقص سويا
نعم تستحق تلك السيمفونية
تشمل التاريخ المعذب
والمزور بايدينا نحن
نادر من يعترف في العرب
اننا نجلد ذاتنا ونطمس
حقائق غيبها الزمن
وعادت لنا تقاوم نفسها
تهرب تواجه تكتم غيظها
لهفة المشاعر المحترقة
كينونة من وطن المغترب
تحتوينا وليتها تعلم
ما يسكن فينا من جراح
لن يمحيها الابتعاد يوما
كخارطة وحيدة نقبلها سرا
  • بقلم كرم الشبطي