كنوز نت - وزارة الاقتصاد والصناعة

تواصل الارتفاع في فرع الماس أيضًا في شهر تمّوز



كنوز نت - تواصل الاتجاه الإيجابي الذي سجّل في فرع الماس منذ بداية السنة واختتمت سبعة شهور ممتازة في الفرع، مع ارتفاع كبير في جميع الفئات التجاريّة المركزيّة الأربع.

وبلغ صافي استيراد الماس المصقول في الأشهر السبعة الأولى من العام حوالي 1.63 مليار دولار، مع زيادة قدرها 145٪ مقارنةً بالفترة نفسها من عام 2020 (علمًا أنّه في شهر تمّوز وحده سجّل ارتفاع بنحو 120٪ مقارنة بشهر تمّوز من العام الماضي)، بينما بلغ صافي تصدير الماس المصقول حوالي 2.02 مليار دولار، مع زيادة بنحو 69٪ مقارنةً بالأشهر السبعة الأخيرة من عام 2020 (وفي شهر تمّوز 2021 وحده سجّل ارتفاع بنحو 68٪ مقارنة بشهر تمّوز من العام الماضي).

وبالمجمل بلغ في الأشهر السبعة الأولى من العام، صافي استيراد الماس الخام إلى إسرائيل حوالي 1.15 مليار دولار، مع زيادة قدرها حوالي 158٪ مقارنةً بنفس الفترة من العام الماضي (في تمّوز وحده، كانت هناك زيادة بنحو 89٪ مقارنة بشهر تمّوز 2020)، وبلغ صافي تصدير الماس الخام في نفس الفترة حوالي 1.05 مليار دولار، مع زيادة تقدّر بحوالي 229٪ مقارنةً بالأشهر السبعة الأولى من عام 2020 (في شهر تمّوز وحده سجّل ارتفاع بأكثر من 230٪ مقارنة بشهر تمّوز الماضي).

وبلغ في الشهر الماضي، إجمالي تصدير الماس الخام إلى الإمارات العربية المتحدة حوالي 15.5 مليون دولار، وهو ما يشكّل حوالي 11٪ من إجمالي تصدير الماس الخام من إسرائيل في شهر تمّوز. وتمّ في هذا الشهر استيراد ما يقارب 23 مليون دولار من الماس الخام من الإمارات العربية المتحدة، وهو ما يشكّل حوالي 15٪ من إجمالي الماس الخام الذي تم استيراده إلى إسرائيل في تمّوز.


أوفير غور، مدير مديريّة الماس والأحجار الكريمة والمجوهرات في وزارة الاقتصاد والصناعة: "تواصل في شهر تمّوز الماضي اتجاه النمو القوي الذي شهدناه في صناعة الألماس الإسرائيلية منذ بداية العام. وبنظرة شاملة للعام الماضي والوضع في السوق العالمي، فإن صناعة الألماس الإسرائيلية لديها العديد من الأسباب لتبقى متفائلة، وأهمها انتعاش صناعة الماس العالمية، وزيادة الأسعار، وهبوط مخزون شركات التعدين الكبرى".