كنوز نت - اللد

لائحة اتهام ضد 6 شبان بقتل يهودي في اللد



بيان مشترك صادر عن المتحدث الرسمي باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي وقسم المتحدث باسم جهاز الامن العام - الشاباك:

سمح للنشر

 الوحدة المركزية في لواء المركز التابعة لشرطة إسرائيل وجهاز الأمن العام - الشاباك ينجحان بفك رموز مقتل المرحوم إيجال يهوشواع في هجوم الرشق بالحجارة الإرهابي الذي وقع الشهر الماضي في مدينة اللد

 في اطار نشاط مشترك لجهاز الامن العام - الشاباك والوحدة المركزية في شرطة اسرائيل تم القاء القبض خلال الأسابيع الأخيرة ، 6 مشتبهين من سكان مدينة اللد و مشتبهين من سكان منطقة يهودا والسامرة للاشتباه في ضلوعهم في عملية ارهابية - رشق بالحجارة التي ادت الى مقتل المرحوم ايجال يهوشوع (57)عام ، من سكان مدينة اللد.

 وقع الهجوم الارهابي مساء 11 مايو / أيار، أثناء أحداث العنف الخطيرة التي وقعت في مدينة اللد والتي وقعت بالتوازي مع حملة "حامي الاسوار". 
 تظهر نتائج التحقيق الذي أجرته الشرطة وجهاز الأمن العام - الشاباك أنه في 2021 ، قرر المشتبه بهم إلقاء الحجارة على سيارات يهود أبرياء صادف مرورهم في المنطقة، وذلك من دوافع عنصرية وقومية.

 في إطار ذلك، تم مساعدة المشتبه بهم من خلال الحواجز التي أقامها شبان عرب في منطقة حديقة الأحداث في شارع همسجير في المدينة، مما أدى إلى إبطاء حركة المركبات التي جاءت إلى جوار المكان.

 وقف المشتبه بهم في مواقع مختلفة في مكان الهجوم وعندما تعرفوا على سيارة يهوشع وعليه كسائق يهودي، ألقوا عليه الحجارة بقوة كبيرة ومن مسافة قريبة جدًا.

 وفقًا لنتائج التحقيق، أصيب يهوشواع من الحجارة التي ألقيت على سيارته، وتم إيقافه لفترة قصيرة بالقرب من حديقة الاحداث، ثم واصل القيادة باتجاه منزله في حي جاني أفيف بالمدينة. تمكن يهوشواع من الوصول إلى موقف السيارات في منزله ، حيث اصطدمت سيارته بمركبة متوقفة أثناء محاولات ركنها. منذ أن لاحظ جار يهوشواع ان سيارة الاخير تصطدم بمركبة متوقفة ، صعد إلى سيارته ووجده مصابًا.

 تم نقل يهوشواع إلى المستشفى وهو في حالة حرجة، وللاسف الشديد بعد ستة أيام أجبر الأطباء على تحديد وفاته.

 في أعقاب الحادث، تم فتح تحقيق مشترك من قبل جهاز الأمن العام - الشاباك والوحدة المركزية في شرطة إسرائيل ، حيث تم القاء القبض على ثمانية مشتبه بهم واحيلوا الى التحقيق:

 محمد حسونة (33 عام)

 خالد حسونة (51 عام) 
 كريم بهلول (20 عام)
 يوسف القظايم (21 عام)
 وليد القظايم ( 25 عام)
 إياد مراحلة (20 عام)
  •  جميعهم مواطنين إسرائيليين يقطنون في مدينة اللد.
 
 كما وتم القاء القبض على مشتبهين مواطنيي فلسطينيين احمد دنون ، (25 عام) ، من سكان رنتيس، وكمال ضيف الله، (21 عام)، من سكان بيت لقيا، كلاهما يقيمان بشكل غير قانوني في اسرائيل.

 وكشف التحقيق أيضا أنه بعد إلقاء الحجارة والهجوم على يهوشواع، عمل بعض المشتبه بهم في محاولة للتعتيم على تورطهم في الهجوم وحاولوا إخفاءه عن نظام الكاميرات في مكان الحادث. كما تظهر نتائج التحقيق أن بعض المشتبه بهم على صلة بحوادث رشق حجارة خطيرة أخرى في مدينة اللد ضد يهود.

 فك رموز هذا الهجوم الإرهابي الخطير وتقديم الجناة إلى العدالة هما نتيجة تحقيق مكثف وشامل أجراه جهاز الأمن العام - الشاباك وشرطة إسرائيل.

  اليوم (الأحد) ، بعد إنتهاء التحقيق، قدمت النيابة العامة ضد 7 من المشتبه بهم تصريح مدع, حول نيتها لتقديم لوائح اتهام خطيرة بحقهم بتهمة القتل في ظروف خطيرة مرفقة بطلب تمديد توقيفهم حتى انتهاء الإجراءات القانونية بحقهم.

 سيواصل جهاز الأمن العام - الشاباك وشرطة إسرائيل العمل بحزم لتحديد مكان أي نشاط إرهابي وإحباطه، وسيعملان على تقديم كل من شارك في أحداث العنف في مدينة اللد وفي جميع أنحاء الدولة إلى العدالة.