كنوز نت - بقلم كرم الشبطي


الكتابة بحر الحياة



الكتابة بحر الحياة
لم يستوعبني أي أحد
وأنا أستوعبت الكون
لمن أراها أشعر بها
داخل خارج بما يحيي
لتحرير الحق الساكن
يفتقدوا قراءة ما لم يُكتب
إن كتبنا أو شرحنا وسردنا
يهربوا نحو الطريق المجهول
حيث لا مكان ولا عودة للعقول
لا أعلم كيف ممكن نتحرر أولا
تلك الجينات الخبيثة
زرعوها بطريقة جهنمية
لتتخلف الأمة العربية
تعاتب تهرب من القضية
لا حرية لغير الفلسطينية
الصين ترسم المشهد من جديد
تستعيد نفسها لنفسها الحديد
قبضة الصلب ميزان عدالة فريد
عبرت به وعنه بكثرة من المزيد
فكرة الدواء ستخرج تنين القصيد
نكتب همساتنا عبر الأثير
لنخرج من قيود المستحيل
زمن السرعة المتراكم هنا
يحتاج لتفعيل الحواس بنا
للكشف للمعرفة للعلم نور
ساندوني كي أكتب
ما أنشره بلمحات
يعبر عنا الكثير
لمجازنا ومزاجنا
لمن يفتح طريقنا
كم صديق من الخمسة آلاف يعلمني
يا له من رقما كبيرا جدا عليا
أعلم منهم واحتفظ بذاكرة وفاء
منهم من غادر وفارق ومنهم هرب
نادر هو من سيكمل معنا لنستمر
سأتجنب الغوص في وحلنا الظلامي
بعضنا نبع الخرافات يعمم يجري
لا يعلم ما يرسم لي وحدي بقدري
هو امتثال للرأي الحر في نظري
والغريب منهم يدعي الفكر اليساري
احتاج حضن أكبر من السماء
اصغره من اي انسان يسكننا
ما أنا غير ورقة صغيرة جدا
يطاردها الريح لا يراها احدا
غير الله وحده علم من هي من هو
كم جنديا مجهولا فيك يا وطني
لم يأخد حق وحرم من التنامي
وهم يكبرون وينتمون بك كذبا
مجرد شعارات سرقت منا عمرنا
الحلم فينا لم يهرب لأنك لنا
شكرا لمن أغرقتني في هجرها
حبا وسلاما وأنا لا أعلم بها
رأيتها ومن يومها كان سرها

يكبر في طفل ويحلم هو معها
بداية النهاية كشفت صغيرها
وأنت الحي لن يقدرك أي أحد
موتك يجمعهم ليشربوا قهوتك
في بعض الزوايا تنبش سيرتك
وأنت تسمعهم من بعد سيقتلك
حتى قبرك لم يتسع عشق وطنك
كم أشتاق لهذه الحياة الساكنة هناك
تخاطبني وأنا بين الجدران محاصر هنا
أحلم أخرج أرحل وبعدما أعود أنظر لنفسي
لا شيء يتغير من حولي غير العداد المستمر
الذي يحسب لي عمر ويسجل أني عشت كما الآخر
سأغمض عيني إلى أن يأتي الصباح باكرا
سأخبره عما أراه كيف حلمت بذاك العطر
هو يلمس جسدي كي يقول لي أنت لم تنام
لن تغير ما بك كفاك حب الألم للذكريات
هاجر من صورة القمر وعانق شمس الحياة
لا تحملوا السلاح للأطفال
دعوهم يكبروا ويتعلموا
وحدهم من سيقرر الطريق
علموهم حب الأمل للتحرير
اسألوا بعض عن التأخير
الجن الأزرق سيعود يوما
سيلقن ضربات الخفاء حقا
سيكون كما السراب لعدونا
نسرا صقرا نجما يحلق معنا
كيف وأنت تريد استكشاف سرنا
يا حاكم الراية تحكم بإيه
هو أنت خليت غير ولاد الإيه
هي لعبة أستغماية ولا أحيه
خبرنا عن اللون المخفي ليه
أسود أبيض أخضر أحمر شو فيه
أنا لا أعلم
من مع من ضد
لكني متيقن
هناك صديقي
لم يخذلني
  • بقلم كرم الشبطي