كنوز نت - بقلم كرم الشبطي


مجنونة هي حبيبتي



مجنونة هي حبيبتي
ترفض الحب وتسير
تفتش من خلفي
تسابق الزمن
تلحق بي وحدي
وكأني لم أكن
لها ولي وطن
تسأل نفسها
من السبب
أنا أم هو
ظلمت طوعا
هربت لغيرا
عدت سماحا
أنتظر كرما
من الحمل
للعقرب
رسالة
يا لها
كم كانت
مذهلة
وحده
يحتويني
لكني
خائفة
شرقية
أنا
لي أطفال
وحياة تسمى
حياة
لكنها
فارغة
لا حضن
لا كلمة
لا عطر
يجذبني
غير
عينبه
وعينيها
مسار درب

طفولة خجل
رمز الأدب
طريق سراب
تهت فيه
أبحرت
حاولت
جدفت
حلمت
ونظرت
للشاطيء هناك
لعبة صغيرة
من رمل أبيض
يواجه الأمواج
يهدم ويعود
مثل المعبد
تسكنه الروح
لا ترحل عنه
ولا تتركه يبوح
رغم اللهفة الكبيرة
للحروف للكلمات نور
خير الآمال والالهام
سر البحور الجوفاء
لجسد يبهر العيون
وينتهي في لحظة
عابرة كأي مرحلة
أما أنتِ
مثلك لا يعرف الهروب
سيدة الكون المكتوب
أتركيني في لحظة ما
سأسأل نفسي سؤال واحد
هي تستحق أم لا سنعلم
سأخرج في رحلة للسماء
شكوى جرح سماح الصقر
جميل هو شاهين العمر
عدت للأرض أنتظر جواب
وما زلت في البدايات
كأنني طفلا يحلم ويهذي
للحب للحرية يقين يسكن
يرسم لي ولها ما سيوحد
هنا هناك لا مفر غير الآن
نعيد لنا ما فقدناه يوما
  • بقلم كرم الشبطي