كنوز نت - الناصرة


  • قرار بقبول اعتراض عائلات عربية ويهودية في نوف هجليل ضد تحويل ملجأ لكنيس ومسبح يهودي


قررت اللجنة اللوائية للتنظيم والبناء- لواء الشمال قبول الاعتراض الذي قدمته عائلات عربية ويهودية من سكان حي شارع الورود في مدينة نوف هجليل بواسطة المحامي د. قيس ناصر ضد الخارطة الهيكلية التي قدمتها بلدية نوف هجليل لتحويل ملجأ عام في الحي لكنيس ومسبح ديني يهودي، وقررت ان لا يتم ابطال الملجأ وان يكون استعمال المبنى لامور تخدم سكان الحي فقط.


وقد اثبت السكان في اعتراضهم على الخارطة المقترحة ان تحويل الملجأ الذي يقع وسط الحي وفي قسيمة ارض صغيرة لكنيس عام ومسبح يهودي كبير يمس طبيعة الحي ويمس راحة العيش في الحي، وان الكنيس والمسبح الذي سيخدم مجموعات كبيرة من خارج الحي الذي تسكنه عائلات عربية كثيرة ومواطنين يهود غير متدينين ليس من الاستعمالات التي يحتاجها السكان والحي، وقد اعدت البلدية هذه الخارطة دون اشراك السكان ودون فحص حوائجهم ومتطلبات الحي.

هذا وبعد استمع اعضاء اللجنة اللوائية لاعتراض السكان الذي عرضه المحامي د. قيس ناصر وممثلين عن الحي، قررت اللجنة ان ترفض طلب بلدية نوف هجليل ان يستعمل المبنى لكنيس ومسبح ديني يهودي وقررت ان استعمال الملجأ هو لاستعمالات الحي فقط وسجلت ذلك بشكل نهائي في دستور الخارطة.
 هذا وقد عبر السكان عن ارتياحهم الكبير للقرار الذي يحافظ على طبيعة الحي وحياة السكان وشكروا المحامي د. قيس ناصر على عمله المهني الذي اثمر هذا القرار الهام.