كنوز نت - بقلم كرم الشبطي


اليقين المنتظر



اليقين المنتظر
عيدك يا غزة أجمل الأعياد
وهو يعانق فلسطين
مع بدايات حلم التحرير
وكل عام وجميعنا بخير وحب وسلام
لمن ساندنا في أي مكان وزمان
ولنا موعد بدأ من الآن
وافرحوا للحياة بكرامة الشرفاء والأحرار
فخر ونور جمعنا في خندق الوحدة المكتوب
من الروح للحروف رسالة الخلود للشهداء والوفاء
والشفاء لجرحانا ولأسرانا ما هو قادم لهم ولنا ولشعبنا والوطن شكرا
شكرا فلسطين شعرنا أننا موحدين
احذروا اللحظات الأخيرة وكونوا لها
لماذا لا نختم النهاية كما كانت البداية
في الحرب تساقط البعض ونهض البعض ولا تنسوا نحن لبعض
تضرر بيتنا وحمينا أنفسنا
نواجه قدرنا بقوة الأمل ونرسم فينا خارطة الوطن
لا حياة ستحرمنا من الحياة وحدها كرامتنا ستخلد
حقنا يعزز النصر فينا مهما طال عمر الزمن للمحتل
لا نملك غير الإرادة عبر هذا الصراع الدموي
إن طال الغياب إعلم تغير فينا المكان
لا يوجد بيت آمن وجميعنا مهددون
سلاما للعالم من رائحة الموت والدمار الكبير جدا
شراسة الحرب تشتد ولا ترحم بشر ولا حجر
صوت القصف ينزع القلب
سنعيد وهج قضيتنا ونحرق عدونا بارادتنا ووحدتنا
نحن ليس مجرد أسماء وأرقام نحن الشهداء الأحياء
لا وطن بديل غير العودة لفلسطين
حان وقت الخروج من التكتيك لنرسم استراتيجية التحرير
لن أبكي الوطن لأنني أنتظر فرح النصر الأكبر
لا كلمة لنا غير الحرية والتحرير الكامل لفلسطين المحتلة
طيور الحب تموت أمام عيون العالم وتصمت
شمس فلسطين تشرق من غزة
الدم الغاضب عليه التحول عليهم فورا
مؤلم هذا العدو بقتل الأطفال والنساء
خرج من البيت مذعورا وهو يحمل أطفاله
يسأل بعفوية البراءة لماذا تهدمون البيوت
ردت العيون في صمت ألا تعلم تاريخ المحتل
هكذا دمروا فلسطين واستوطنوا فيها بالقوة
ولن يعيدها لنا غير قوة الروح والارادة فينا
من قاع الركام نخاطب المستقبل ولنا طريق موحد
اكتمل المشهد الفلسطيني في انتظار المشهد العربي
فلسطين مرت وكتبت وطن عبر الشمس

قف على رأس الغيمة
راقب الأجواء من فوق
كي يتسنى لنا العبور
ونحن ننقض على المحتل
حتى البيوت والأطفال
صادقت جحيم الضربات
لم تعد نهتز فينا هنا
كأنها ترقص ونغني لها
يا غزة من غيرك حر اليوم
صوت العصافير ينتصر على أصوات الطائرات والقصف
  • بقلم كرم الشبطي