كنوز نت - يافا

  • لائحتا اتهام ضد خمسة أشخاص بتهمة قتل راشد دويكات وإبراهيم محمد من يافا‎

قدّمت النيابة العامة في تل أبيب (جنائي) لائحتا اتهام ضد خمسة أشخاص بتهمة قتل راشد دويكات وإبراهيم محمد من يافا. كما وشملت لوائح الاتهام مخالفات بمحاولة القتل والتآمر لتنفيذ الجريمة.

المتهمون بقتل الشاب راشد دويكات هم: محمد كحيل، محمد دقة، محمد أبو نار ومحمد عيسى. اما المتهم بقتل إبراهيم محمد فهو شعبان أبو نار.


وبحسب لائحة الاتهام الأولى فقد نشأ خلال شهر كانون الأول 2019 نزاع كبير بين عصابة كحيل - دقة وعصابة الترك ودويكات جربان في مدينة يافا، كل ذلك على خلفية قتال على السلطة والسيطرة على تجارة المخدرات. وشمل القتال العنف المتبادل بين العصابات، والذي تصاعد إلى أن وصل لحالة قتل. وبعد تصاعد القتال والنزاع ما بين العصابتين تآمر كحيل ودقة ومحمد أبو نار مع عيسى باغتيال صديقه راشد دويكات. بعد محاولات عدة لقتل راشد والتي لم تفلح تمكّنت العصابة من قتل المرحوم راشد في 25.9.20 وهو يجلس في سيارته وينتظر عبور حاجز تفتيش للشرطة في شوارع يافا. حيث اقدم الجناة على إطلاق النار من مسافة صفر على راشد واردوه قتيلًا وبعد قتله طارد ضباط الشرطة الذين كانوا عند حاجز التفتيش القتلة وأطلقوا النار عليهم، لكن القتلة تمكنوا من الفرار من مكان الحادث إلى بستان عائلة دقة في يافا.

بعد جريمة القتل، التقى جميع المتهمين وتحدثوا عن إمكانية قتل أعضاء عصابة ترك، من خلال استخدام صاروخ آر بي جي أو صاروخ لاو، او من خلال عبوة ناسفة كبيرة الحجم يتم تشغيلها عن بُعد أو استخدام القنابل اليدوية.

اما لائحة الاتهام الثانية فقد قدّمت ضد المتهم شعبان أبو النار، والذي تواجد في تاريخ 27.5.19 في بستان عائلة دقة بصحبة حسن سطل، لاحظ الاثنان دراجة نارية التي كان يركبها المرحوم إبراهيم محمد وشخص آخر في ذلك الوقت. اعتقد أبو النار أن سائق الدراجة من أفراد عائلة ترك. ركب المدّعى عليه وسطل سيارتهما وبدآ في تتبع الدراجة النارية. قام المدعى عليه بالاصطدام المتعمّد بالدراجة النارية وتسبّب في وفاة إبراهيم محمد وإصابة الراكب الآخر. بعد ذلك مباشرة، هرب المدعى عليه وسطل من مكان الحادث (اعترف لاحقاً حسن سطل بالتهمة وأدين كجزء من صفقة بالاقرار بجريمة الموت بسبب الإهمال).