كنوز نت - العراق - الاناضول


الداخلية العراقية: ارتفاع قتلى حريق مستشفى ببغداد إلى 82


كنوز نت - أعلنت الداخلية العراقية، الأحد، ارتفاع عدد ضحايا الحريق المندلع بمستشفى في العاصمة بغداد، إلى 82 قتيلا و110 مصابين.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها المتحدث باسم الوزارة اللواء خالد المحنة، لقناة "العراقية" الرسمية.

وقال المحنة: "الحريق بمستشفى ابن الخطيب أسفر عن مقتل 82 شخصا، وإصابة 110 آخرين"، مبينا أن "من بين المصابين حالات حرجة".
وكان علي البياتي، عضو مفوضية حقوق الإنسان العراقية (مرتبطة بالبرلمان)، قال للأناضول، في وقت سابق الأحد، إن حصيلة القتلى جراء الحادث ارتفعت إلى 58 شخصا، قبل إعلان الحصيلة الجديدة.

ونشب الحريق في منظومة الأكسجين بالمستشفى، لينتشر بشكل سريع في جميع ردهاته، حيث تمكنت فرق الدفاع المدني من إجلاء نحو 200 مريض، وفق السلطات العراقية.

وأعلنت وزارة الصحة العراقية، الأحد، إقالة عبد الغني الساعدي مدير عام دائرة صحة بغداد الرصافة، وسلمان الشمري مدير مستشفى ابن الخطيب، ومسؤولين أخرين في المستشفى.

وأمهل رئيس الوزراء العراقي لجنة تحقيق عليا، 24 ساعة لإعلان نتائج التحقيقات في الحريق.
في السياق، أطلق مئات العراقيين الأحد، هاشتاغ على موقع "تويتر" للمطالبة بإقالة وزير الصحة العراقي، حسن التميمي، على خلفية الحادث.


وتداول النشطاء العراقيون بكثرة هاشتاغ "#أقيلوا وزير الصحة" (ينتمي للتيار الصدري) بعد سقوط ضحايا في احتراق مستشفى ابن الخطيب.
وأفاد نعيم رزاق، أحمد المغردين بالهاشتاغ قائلا: "إقالة وزير الصحة هي مطلب شعبي، لأنه غير مؤتمن على حياة الناس".

فيما كتب أحمد حميد: "في كل دول العالم يأخذون المرضى إلى المستشفيات لإنقاذهم، إلا في العراق لابد من إنقاذ المرضى من المستشفى".