كنوز نت - وكالات

الدفاعات الجوية السورية تتصدى لعدوان إسرائيلي



كنوز نت -قالت وكالة الانباء السورية "سانا" ان وسائط الدفاع الجوية السورية تصدت لعدوان إسرائيلي بالصواريخ في منطقة الضمير بريف دمشق .
وأفاد مراسل سانا" أن وسائط دفاعنا الجوي تصدت لعدوان إسرائيلي بالصواريخ في منطقة الضمير" .

قال موقع 0404 الاسرائيلي ان صاروخا سقط فجر اليوم بالقرب من ديمونا اطلق من سوريا.

وأضاف الموقع العبري ان الصاروخ سقط في منطقة مفتوحة.

واعلن جيش الاحتلال عن رفع حالة التأهب في صفوف دفاعاته الجويّة

وذكرت وسائل اعلام عبرية ان جيش الاحتلال استدعى جنود الاحتياط فور الحادث.

وقالت وسائل إعلام إسرائيليّة ان أصداء انفجارات سمعت جيداً في أنحاء النقب بما فيه بئر السبع.

وقالت ‏إذاعة الجيش الإسرائيلي ان ما حصل هو حدث غير مرتبط بقطاع غزة.بدوره قال الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي باللغة العربية " عقب بلاغ تفعيل الإنذار ، أطلق صاروخ جو - أرض من الأراضي السورية باتجاه اسرائيل ، وسقط في منطقة النقب".

وتابع: "رداً على ذلك ، هاجم الجيش الإسرائيلي قبل بضع دقائق البطارية التي أطلقت الصاروخ وبطاريات صواريخ أرض - جو أخرى في الأراضي السورية".



بينما أشارت وكالة "رويترز" للأنباء إلى احتمال تعرض المفاعل لهجوم صاروخي.
وفق رويترز، فإن تنبيهات صافرات الإنذار هذه تنشط بشكل عام بعد الهجمات الصاروخية.


كما سمع مراسل الوكالة على بعد نحو 90 كيلومتراً من أبوقرينات صوت انفجار قبل دقائق من رسالة نصية للجيش.

من جهتها، ذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي، أنه "إذا تعلق الأمر بهجوم، فإن مصدره لم يتضح على الفور".

جدير ذكره، أنه منذ أسابيع قالت وسائل إعلام إسرائيلية إنه قد تم تعزيز الدفاعات الجوية في منطقة ديمونة وميناء إيلات على البحر الأحمر تحسباً لهجوم صاروخي بعيد المدى أو بطائرة مسيرة من قبل القوات المدعومة من إيران، ربما من أماكن بعيدة مثل اليمن.

وتصاعدت التوترات بين إسرائيل وإيران بشأن برنامج طهران النووي، زاد من حدتها الهجوم الأخير على مفاعل "نطنز" النووي، والذي تحمل طهران مسؤوليته لتل أبيب.