كنوز نت - بقلم : سلام حمامدة

حين يكون الغياب خدعة لاذعة



حين يكون الغياب خدعة لاذعة
يعلو الماء صافيا على سطح قيامتك
احتشد بريئا كانبلاج الضوء، محتضنا ضباب التيه.
اختلي بمنتهاك حين تعصف بك الظنون الى قعر هويتك!
كي لا نبيت في العراء!

هذه الشقوق هوائم، مَرّت علىٰ أضلعي سَهواً ...
اجهل تماما ما سيفعله الرب بكل هذا الركام وبقايا الشظايا في ربيع قلبك...
وحده الخشب يبتكر قلوبا من رماد
ووحده الرب من ينوه بالموت 
ليرفعنا الى رتبة الشهيد
الى رتبة الطين

  • سلام حمامدة