كنوز نت - رجاء بشارات


الاتحاد للطيران تطلق أول رحلة تجارية مجدولة بين أبوظبي و تل أبيب



  •  إسرائيل في قائمة أبوظبي للدول الخضراء ما يعني أن لا حاجة للحجر الصحي عند الوصول

كنوز نت -  أبو ظبي، الإمارات العربية المتحدة– أطلقت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات ، اليوم أولى رحلاتها المنتظمة بين أبوظبي وتل أبيب. وقد أصبحت إسرائيل، منذ يوم الإثنين، ضمن قائمة أبوظبي للدول الخضراء، ما يعني أنه لم يعد هناك ضرورة لخضوع الزوار للحجر الصحي لدى وصولهم إلى أبوظبي.

وتأتي هذه الخدمة الجديدة كخطوة تاريخية في إطار تعزيز العلاقات الدبلوماسية والتجارية والسياحية بين دولة الإمارات ودولة إسرائيل على ضوء الاتفاق الإبراهيمي للسلام الذي تم توقيعه في سبتمبر 2020.

وأقلعت رحلة الاتحاد للطيران رقم EY598 وهي أول رحلة مجدولة تنطلق من مطار أبوظبي الدولي باتجاه مطار بن غوريون الدولي، صباح اليوم الثلاثاء عند الساعة 10:05 بالتوقيت المحلي لدولة الإمارات. وحملت الرحلة وفداً يضمّ كلا من سعادة محمد محمود آل خاجة، أول سفير لدولة لإمارات لدى إسرائيل، وسعادة إيتان نائي رئيس البعثة الإسرائيلية في دولة الإمارات، وتوني دوغلاس، الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران، وعددًا من الشخصيات الدبلوماسية والاقتصادية.

وحطت الرحلة في مطار بن غوريون الدولي بإسرائيل عند الساعة 12:30 ظهراً بالتوقيت المحلي للوجهة، حيث استقبلتها رشاشات المياه بالتحية التقليدية تلاها حفل استقبال تخلله خطابات ألقاها كل من سعادة سفير دولة الإمارات لدى إسرائيل والرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران و الرئيس التنفيذي لمطار بن غوريون الدولي.

وتحدّث دوغلاس في هذه المناسبة قائلاً: "يعتبر اليوم محطة جديدة في تاريخ الاتحاد للطيران، مع تشغيل أولى رحلاتها التجارية المنتظمة إلى تل أبيب. ففي العام الماضي، دخلت دولة الإمارات وإسرائيل التاريخ بتوقيعهما الاتفاق الإبراهيمي للسلام واليوم، نحن في غاية الحماس لما سيحمله هذا الاتفاق من فرص جديدة للاتحاد ولإمارتنا الحبيبة أبوظبي."

وتابع: "يسرّنا استقبال ممثلين عن أهم الشركات في قطاع السياحة والضيافة في دولة الإمارات على متن رحلتنا اليوم. أولئك القادة لن يظهروا أبوظبي كوجهة سياحية رائدة عالمياً فحسب، بل سيؤكدون أيضًا استجابة الإمارة القوية والمتسّقة لتعزيز الصحة والسلامة".

وسيتم تشغيل الرحلات عبر طائرة بوينغ 787-9 دريملاينر الشهيرة التابعة للاتحاد للطيران، والتي تضم 290 مقعداً منها 28 مقعدًا في درجة الأعمال و262 مقعداً في الدرجة السياحية، والمجهزة بأنظمة الترفيه e-box الشهيرة وشبكة الاتصال الإلكتروني wi-fly.

ستسيّر الاتحاد للطيران رحلتين أسبوعيتين بين أبوظبي وتل أبيب كمرحلة أولية، وستنقل رحلة العودة رقم EY599 المسافرين القادمين من تل أبيب إلى أبوظبي، ولن يضطروا للخضوع لفترة حجر صحي، مع دخول إسرائيل قائمة أبوظبي للدول الخضراء. وبالإضافة إلى الرحلات المباشرة بين الوجهتين، يمكن للمسافرين من تل أبيب الاستفادة من رحلات الربط والمتابعة إلى 35 وجهة عالمية، منها وجهات رئيسية في آسيا وشبه الجزيرة الهندية وأستراليا.

ومن المتوقع أن يكون الطلب كبيراً على رحلات الأعمال كما الاستجمام بين دولة الإمارات وإسرائيل وغيرها، نظرًا لكون الدولتان من بين الدول التي سجلت أعلى معدلات تطعيم ضد كوفيد-19 في العالم.

وستواصل الاتحاد والناقل الوطني الإسرائيلي العال، إعداداتهما لتوسعة التعاون على صعيد الوجهات فيما بينهما، حيث وقّع الطرفان مذكرة تفاهم في شهر نوفمبر من العام الماضي 2020، يغطي اتفاقيات المشاركة بالرمز على العمليات التشغيلية لكلا الناقلتين، والمزايا المتبادلة عبر برامج المسافر الدائم، فضلاً عن التعاون على صعيد عمليات الشحن والتدريب وخدمات الصيانة.وتجدر الإشارة إلى أن للاتحاد للطيران سمعة طيبة باعتبارها واحدة من بين شركات الطيران الرائدة في استجابتها لجائحة كوفيد-19. ففي فبراير 2021، أصبحت الاتحاد أول شركة طيران تعلن عن تلقي جميع أفراد طواقمها الجوية العاملة اللقاح.

وأطلقت الاتحاد برنامج الاتحاد للصحة والسلامة الرائد في القطاع، لضمان صحة وسلامة الضيوف في كل مرحلة من مراحل السفر ولتوفير أقصى مستويات راحة البال لهم طيلة رحلتهم. ويشمل ذلك فريق سفراء الصحة والسلامة الحاصل على تدريبات خاصة، ومهمته توفير معلومات صحية أساسية ورعاية أولية على مدار الساعة، من خلال خدمة الدردشة المباشرة على موقع etihad.com وفي المطار وعلى متن الطائرة.

ولتعزيز فعالية البرنامج، يحظى جميع الضيوف المسافرين على متن الاتحاد بتأمين صحي مجاني ضد كوفيد-19 لحمايتهم خلال رحلاتهم.

ولمنح الضيوف المزيد من الطمأنينة وراحة البال وتشجيعهم على السفر، تعتبر الاتحاد للطيران شركة الطيران الأولى في العالم التي تشترط أن يقدم جميع المسافرين على متن رحلاتها نتيجة سلبية لفحص مسحة الأنف قبل السفر وعند الوصول إلى أبوظبي.