كنوز نت - عربي بوست

أكثر من 400 مدرب رياضي في فرنسا اعتدوا جنسياً على قصّر لسنوات


كنوز نت -كشف تحقيق أجرته وزارة الرياضة الفرنسية، عن نتائج صادمة بخصوص التحرش والاعتداءات الجنسية في الوسط الرياضي في البلاد، وذلك بعد أن أسفر عن توجيه الاتهام إلى أكثر من 400 مدرب رياضي فرنسي ومعلمين وبالغين آخرين بالعنف الجنسي والتحرش بفتيات أغلبهن دون سن 15 عاماً.

حسب تقرير لصحيفة New York Post الأمريكية، الإثنين 5 أبريل/نيسان 2021، فإن الوزارة أكدت أن أكثر من 100 شخص طُردوا أو أُوقِفوا عن وظائفهم في قطاع الرياضة على إثر التحقيقات الجارية، وأن 60 شخصاً يواجهون إجراءات جنائية.
كما تشير التحقيقات إلى أن 96% من المتهمين هم من الذكور و83% من الضحايا المزعومين من الإناث، وتقع نسبة 63% منهن تحت سن 15 سنة.

الواقعة التي أثارت القضية

بدأ التحقيق في فبراير/شباط من العام الماضي بعد أن صرحت نجمة التزلج الفرنسية، سارة أبيتبول، التي تبلغ من العمر 45 عاماً، بأنها تعرضت للاغتصاب وهي في سن المراهقة على يد مدربها جيل باير، خلال تسعينيات القرن الماضي. وعلى إثر ذلك، واجه باير تهماً بالاعتداء الجنسي بعد هذه الادعاءات.

من جانبها، قالت الوزارة إن قرار أبيتبول بالإعلان عن ذلك والمضي قدماً لمحاسبة المدرب الذي اعتدى عليها يشكّل "لحظة تاريخية للرياضة الفرنسية".
في اجتماع حكومي عُقد يوم الجمعة الماضي 2 أبريل/نيسان، أشادت أبيتبول بضحايا آخرين لتحدثهم علانية، وقالت إن ذلك يساعدها في "التعافي" من آثار الاعتداء الذي تعرضت له.

وكانت بطلة التنس الفرنسية، إيزابيل ديمونغوت، قالت أيضاً إنها تعرضت للاغتصاب على يد مدربها، كما تحدثت لاعبة رمي القرص السابقة، كاثرين مويون دي بويك -وهي إحدى أوائل الرياضيات الفرنسيات اللواتي صرّحن بالاعتداء عليهن في عام 1991- أيضاً في الاجتماع عن صعوبة تجاوز آثار هذه الاعتداءات والمضي قدماً بعدها.

كما اتهمت هيلين غودار، التي حملت قميص المنتخب الفرنسي نهاية السبعينيات، باير بأنه أرغمها على ممارسة الجنس معه عندما كان عمرها بين 13 و14 عاماً.

أول الاعترافات

كانت قد صدرت أيضاً اعترافات من المدرب السابق لسارة أبيتبول جيل باير، الذي يبلغ من العمر 63 عاماً، بعد أن أقر بأنه اغتصب إحدى بطلات التزلج على الجليد، والاعتداء عليها جنسياً في العديد من المناسبات، رغم أنها كان قاصرة حينها.


المدرب نفسه، اعترف كذلك أنه مارس هذه الأفعال عندما كان مدرباً لسارة أبيتبول، التي حصدت برونزية بطولة العالم للتزلج على الجليد عام 2000، وأكد بأنه يشعر بندم شديد على ما فعله معها.

في تصريحات سابقة، نقلتها إذاعة "مونت كارلو" الدولية الفرنسية، قال جيل باير: "أنا أعترف بإقامة علاقة حميمة مع أبيتبول. أدرك تماماً أن ما حصل بيننا غير مقبول نظراً لمركزي وعمر سارة في ذلك الوقت. لقد ارتكبت خطأ فادحاً وسببت لها أذى نفسياً عميقاً. إنني أشعر بالندم الشديد وأعتذر بشدة".

البطلة الفرنسية التي كشفت تعرضها للاغتصاب وهي قاصر