كنوز نت - الغد


اعتقال الشريف حسن بن زيد وباسم عوض الله وآخرين لأسباب أمنية



كنوز نت - الاردن - عمان- أكد مصدر أمني أردني، مساء اليوم السبت، اعتقال شخصيات من البلاد لأسباب أمنية.

وبين المصدر في تصريح نشرته وكالة الأنباء الأردنية الرسمية "بترا"، إن عملية الاعتقال تمت بعد متابعة أمنية حثيثة، وشملت اعتقال الشريف حسن بن زيد، وباسم إبراهيم عوض الله، وآخرين.

وأضاف المصدر أنّ التحقيق في الموضوع جارٍ.

من جهتها ذكرت صحيفة واشنطن بوست الأميركية نقلاً عن مصادر استخباراتية أردنية، أن العملية طالت 20 شخصية، منها شخصيات مقربة من العاهل عبد الله الثاني، وأخرى وضعت تحت الإقامة الجبرية.

ووفقًا لذات المصادر، فإن الأمر يتعلق بمحاولة انقلاب ضد نظام الحكم بدعم خارجي.

ولاحقًا نقلت "بترا" عن مصدر مطلع، أن صاحب السمو الملكي الأمير حمزة بن الحسين ليس قيد الإقامة المنزلية ولا موقوفاً كما تتداول بعض وسائل الإعلام.

  • فيما أصدرت القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية والأجهزة الأمنية بيانًا حول تفاصيل ما جرى.


وأكد رئيس هيئة الأركان المشتركة اللواء الركن يوسف أحمد الحنيطي، عدم صحة ما نشر من ادعاءات حول اعتقال سمو الأمير حمزة، لكنه بيّن أنه طٌلب منه التوقف عن تحركات ونشاطات توظف لاستهداف أمن الأردن واستقراره في إطار تحقيقات شاملة مشتركة قامت بها الأجهزة الأمنية، واعتقل نتيجة لها الشريف حسن بن زيد وباسم إبراهيم عوض الله وآخرون.

وقال اللواء الحنيطي إن التحقيقات مستمرة وسيتم الكشف عن نتائجها بكل شفافية ووضوح.
وأضاف "إن كل الإجراءات التي اتخذت تمت في إطار القانون وبعد تحقيقات حثيثة استدعتها".
وشدد على أن لا أحد فوق القانون وأن أمن الأردن واستقراره يتقدم على أي اعتبار.