كنوز نت - عربي بوست - رويترز



عملية خطف على الهواء لقس خلال أداء مراسم كنسية.


كنوز نت - قالت وسائل إعلام في هايتي، الجمعة 2 أبريل/نيسان 2021، إن مسلحين خطفوا قساً وثلاثة آخرين، خلال مراسم كنسية كانت تُبث على الهواء على موقع فيسبوك، بحسب ما أظهره فيديو حظي بانتشار واسع على وسائل التواصل الاجتماعي، في بلد يعاني من تصاعد العنف.

ظهر في اللقطات المصورة رجل يحمل بندقية يقتاد اثنين من أفراد كورال أثناء غناء ترانيم داخل كنيسة، وقالت صحيفة "ميامي هيرالد"، إن الحادث الذي وقع بكنيسة في ديكيني بضواحي العاصمة بورت أو برنس.

قال شخص لصحيفة ميامي هيرالد، إن "ما بين ثمانية وعشرة مسلحين وصلوا في مركبتين واختطفوا القس وثلاثة آخرين من بينهم عازف بيانو".

أضاف الشخص نفسه أنه "إذا حدث هذا فحينئذ يكون كل شيء ممكناً في البلاد، لأنه لا يوجد احترام لأي مؤسسة سواء كانت كنيسة أو مدرسة".

هايتي هي إحدى بلدان البحر الكاريبي، كانت مستعمرة إسبانية حتى احتلتها فرنسا في سنة 1626، واعترفت إسبانيا بهذا الاحتلال في سنة 1679.


تُعد هاييتي أقدم جمهورية من أصل إفريقي في العالم، وثانية الدول المستقلة في نصف الكرة الغربي؛ إذ إنها تتمتع بالاستقلال، منذ عام 1804؛ لكنها خضعت، خلال معظم تلك الفترة لحكام مستبدين، لم يبذلوا أية جهود لرفاهية شعبهم، فابتليت بأعمال العنف السياسي المستمرة.

وشهدت هايتي أعمال عنف متصاعدة في السنوات الأخيرة لا سيما حوادث الخطف، من أجل الحصول على فدية والتي أصابت الاقتصاد والمجتمع بالشلل.

يعيش سكان الجمهورية وسط ظروف صعبة من نواحٍ عدة، حيث تسجل البلاد أعلى معدلات لوفيات الرضع والأطفال دون سن الخامسة والأمهات، في نصف الكرة الأرضية الغربي، وفقاً لـ"اليونيسف".

تشمل الأسباب الرئيسية للوفاة أمراضاً متعلقة بالجهاز التنفسي والملاريا والسل وفيروس نقص المناعة البشرية المكتسبة.

فيديو يظهر لحظة اقتحام المنصة


تويتر - Roro @sejour_roro