كنوز نت - الناصرة - القدس دوتكوم

أبرَز ما جاءَ في خطاب منصور عبّاس:

  • بدأ منصور عبّاس خطابه بالآية الكريمة "وجعلناكم شعوبًا قبائل لتعارفوا"،.

  • وقال بأنهُ رئيس الحزب الأكبر في الجماهير العربية. 

  • منصور عباس: القاسم المشترك أعظم من كل ما يفرقنا

كنوز نت -  امتنع منصور عباس زعيم القائمة العربية الموحدة، مساء اليوم الخميس، عن الإعلان حول الشخصية التي سيوصي بها لتشكيل الحكومة الإسرائيلية المقبلة خلال المشاورات التي ستجري الأسبوع المقبل.

وأكد عباس في خطاب له بالعبرية موجهًا للعرب واليهود في إسرائيل، إنه لا يريد أن يكون جزءًا من أي كتلة يمينية أو يسارية، وعلى عكس السياسيين الآخرين لا يستبعد أي شخص، مشددًا على أنه حان الوقت لخلق واقع مختلف وتبني اليمين واليسار مقاربته من أجل التغيير.

وأشار إلى أن جميع الأوصاف التي أطلقت عليها مثل "ملك الملوك" و"بيضة القبان" وغيرها، لم تبهره ولم تغير موقفه، ولذلك لا يريد أن يكون جزءًا من أي كتلة، قائلًا "أنا هنا في كتلة أخرى، الكتلة التي اختارتني لخدمة شعبي".

ودعا عباس إلى ضرورة خلق فرصة للتعايش، مشيرًا إلى المشاكل التي تواجه الجمهور العربي في إسرائيل.


وقال: "أنا منصور عباس عربي فخور، مواطن في دولة إسرائيل، وأترأس أكبر حركة سياسية في المجتمع العربي.. أنا أدافع بقوة عن السلام والأمن المتبادل، وأتواصل نيابة عني وأصدقائي من الجمهور العربي الذي اختارنا لإيجاد فرصة للتعايش في الأرض المقدسة والمباركة لأبناء الديانات الثلاث والشعبين".

وأضاف: "يا مواطني إسرائيل، أقف أمامكم في أجواء عيد الفصح وعشية شهر رمضان - وأحمل صلاة الأمل والسعي المتشدد من أجل الحياة معًا على أساس الاحترام المتبادل والمساواة الحقيقية .. القاسم المشترك بيننا أكبر مما يفصلنا عن بعض."

وشدد على ضرورة مواجهة الوضع القائم حاليًا، قائلًا "إذا لم نتعلم الآن القضاء على الجهل والعنصرية، فسوف نترك للجيل القادم واقعًا معقدًا وخطيرًا ومستحيلًا .. إذا لم أعيش بسلام في البلاد، فلن أتمكن من السعي لتحقيق السلام مع جيراني".

الانتخابات