كنوز نت - بقلم كرم الشبطي

عليك عجبي

  • بقلم كرم الشبطي

عليك عجبي
كيف تضحي
ماذا تجني
أنا وحدي
وحدك وطني
بنت الجبل
تراقص الأرض
تنظر للسماء
تعشق وتحب
تنبت الأزهار
روح العيون الحب
فلسفة نبض القلب
ما بعد خير وشيء
رواية عمر القيد
تجربة طفل العشق
عندما تبكي الحروف
تطير فينا الطيور
تحاكي هجرة الروح
لسبب غير المطروح
لكنها ذكرى القلوب
لكل مهاجر حديث
يتحدث فيه ويخرج
حكمة الحياة والامل
باننا سننتصر يوما
اكتفينا واكتوينا
لا احد يسأل علينا
لن تهمنا تلك الخسارة
لا يوجد لنا ما يبكينا
ما يشفع لنا هي رسالة
تجمعنا الهوية بفكرنا
خير الوعي الجمعي بنا
كنت أشك
ليت ما شككت
باتت كما الشمس
تشك وتشتكي العقل
غائب في بحر السكون
أيا ليلنا آما آن لك الرحيل
عشت معك أكثر ما يحلم به الرضيع
أنتظرها وتنتظرني في لحظة تكتبها العيون
من بداية الصرخة للنهاية طريق العمر المجهول
ذنب الروح تأنيب لذاكرة تحيا فينا لأجل عشق فلسطين
هناك من يتصنع لفترة
ينكشف بعد مرور فترة
فطرة الطبع لن تغيره
مهما تغير زمن قناعه
هنا الجينات تتوارثه
مليون تبا ولن تكفي
لأنناعربا هكذا يحكي
أنا هو هي نحن نبكي
غرابة حلم من يشتكي
في سحر خرافة يلتقي
ملوخية أوراقها حمراء
لم أعثر بها وما زلت
أبحث عنها في الصحراء
كيف نبتت جذورها هناك
هنا تقطعت نبض الأعناق
عند العرب أكتب للغزل
إياك التحدث عن الوطن
سئموا كل شيء فيك بكوا
أنفسهم وهم يفرحوا لك
باسم الجسد هرب القمر
وما الجمال
غير الربيع
يتفتح حولك
كما المرأة
تشرق بشمسك
حرقت من السجائر بما يكفي
احتسيت القهوة بمثابة النهر
اكتويت بخمرة العشق تناسيت
كذبت وأنا لم أنسى الحب بيوم
تقلبت وعزفت على جراح العمر
ويستمر الغباء
المتسيد للحكم
وتهرب الأشياء
لا ضمير لا ذمم
الضحية للوطن
لا داعي للمجاملات
نحن في مهب الريح
نتحمل نفكر نتأمل
كيف نستعيد أنفسنا
دون الخسارة الأكبر
تحطم الحلم في ليلة
ما كان لها الهروب
وهي تريد المواجهة
لكنها محكومة فينا
ونحن نقيد الشموع
ليه يا قدر بتعاتب
بتعاتب ليه يا قدر
أنت تحن أنا أنتظر
مين فينا سامح هجر

أنا أو أنت يا عتب
آه لو العرب
يقرأوا الأدب
ويطبقوا فعل
لما كان هذا
الحال العجب
أجمل الصباحات
صباحنا للأمهات
كان وما زال فينا
نتنفس بهن عشقا
إن سألتني عنها سأقول لك
في القمر هي موجودة تفرح
مع الشمس تخرج تشرق لنا
ونحن لا نتبع ولا نعلم لأين
ممكن أن نصل لذروة الحلم
الأم خير الحياة
سلام روح الوفاء
للأحياء الزهور
فرح سكن الكون
ميلاد عيد ويوم
حلم الحب الشكر
دع حروفك تطير للسماء
تعانق ما تفتقده الأرض
أنت روح ولن يغيرك شيء
مهما رحلت تعود للحنين
كما الطير يبني له بيت
كلما قرأت في تاريخ العرب
يتملكني الغضب ويلاحقني الجنون
كيف انتصر عليهم بعض لمم وعصابات
الضحية وطن ومن يومها تحولت هذه الأمة
من الأسياد للعبيد وهي تقتل نفسها ولم تحارب حقا
ألا يكفي ما فعلتوه مع هذا الشعب
تريدون شراؤه بالبصم عبر اللعب
عرضوا على الفقر بيع نفس التعب
فرد الحر زوال الملح يرهق القلب
بيت الوطن بخير ولا يحتاج الذئب
كت أظن أنهم
يشعرون بما أكتب لهم
خاب ظني بين ما لي وما بهم
وما زالت القبلة الدافئة تحيرهم
صوتك لقاح واستعد يوما لكي تجبرهم
النحو الإملاء
ليس ضروراتي
أشير للقمر أنا
دع عينك معي
واترك لي شيء
صافح الريح
اعشق الهواء
كيفما تشاء
انت للحياة
زينها للحب
حيرت
بما كانت
لي وامتلكت
كم أشتاق للحظة جنون
ما زلنا متقوقعين في الدفاع
نفتقد استراتيجبة الهجوم الخداع
هذا يعود للزمان ولم نتغير حتي الآن
هنا نطرح مليون سؤال وهل يمنع علينا الآذان
الله اكبر علي أمة لم تدرك يوما كيف تختار العنوان