كنوز نت - الناصرة

التجمّع يرفض التوصية على أي مرشح لتشكيل الحكومة


• لسنا جزءًا من "اليمين" ولا "اليسار" الاسرائيلي. 

• نستطيع تمثيل أبناء شعبنا والسعي لانتزاع حقوقنا أمام أي حكومة تتشكل عبر تمسكنا بالهوية القومية والمواطنة الكاملة .

قرر المكتب السياسي في اجتماعه اليوم الاربعاء رفض التوصية على أي مرشح لتشكيل الحكومة الاسرائيلية، لا على لبيد ولا غيره، ودعا التجمّع بقية مركبات المشتركة والأحزاب العربية الامتناع عن التوصية، خاصةً وأن كافة المرشحين يتنكرون للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني ويدعمون استمرار الاحتلال وتوسيع الاستيطان وتهويد القدس واستهداف المسجد الأقصى وكل المقدسات.


كما انهم جميعًا، بمن فيهم من يسمون انفسهم "يسارًا" و"مركزًا" اسرائيليًا، يتمسكون بيهودية الدولة وبنظام التمييز العنصري ويرفضون الغاء قانون القومية وبقية القوانين العنصرية.

وأكد المكتب السياسي للتجمّع التزامه بطرح قضايا المجتمع العربي أمام أي حكومة جديدة وبالعمل وبالتعاون مع الشركاء في القائمة المشتركة لانتزاع الحقوق دون تقديم تنازلات سياسية.

ويرى التجمّع الوطني الديمقراطي نفسه خارج ميزان اليمين واليسار الاسرائيلي، كما نرفض زجنا داخل معسكرات "يمين" و"يسار" اسرائيلي، وأنه بالامكان تمثيل جميع شرائح شعبنا وانتزاع حقوقنا أمام أي حكومة تتشكل، عبر تمسكنا بالهوية القومية والمواطنة الكاملة .

هذا ما فعلناه طيلة سنوات عملنا البرلماني وهذا ما سنستمر بفعله على المستوى البرلماني الى جانب نضالنا من خلال لجنة المتابعة ولجنة رؤساء السلطات المحلية والنضال الشعبي الميداني.