كنوز نت - بيان صادر عن المتحدّث باسم شرطة إسرائيل للاعلام العربيّ:

جريمة اغتصاب جماعيّ لفتاة قاصر من ذوي الاحتياجات الخاصّة

  • الشرطة تفكّ رموز جريمة اغتصاب جماعيّ لفتاة قاصر من ذوي الاحتياجات الخاصّة البالغة 17 عامًا

كنوز نت - النيابة العامة في لواء حيفا تقدّم صباح اليوم لائحة اتّهام ضد 5 مشتبهين في العشرينات من عمرهم من سكّان القرى الرامة والبعنة مرفقة بطلب توقيف حتّى الانتهاء من الاجراءات القانونيّة بحقهم

تلقت الشرطة بتاريخ 03.03.21 حوالي الساعة 16:30 بلاغ عن اختفاء فتاة قاصر البالغة من العمر 17 عامًا، من منزلها منذ ساعتين. حوالي الساعة 18:00 بينما كانت الشرطة تقوم بالبحث عن الضحيّة، تلقت الشرطة بلاغ من أفراد أسرتها بأنّها عادت إلى المنزل بسلام. دام نشاط الشرطة حوالي ثلاث ساعات ونصف.

وفقًا لانظمة الشرطة، وبما أنّ الضحيّة قاصر، فقد طُلب منها الإدلاء بافادتها ووصلت الضحيّة برفقة أختها الكبرى إلى مركز الشرطة للإدلاء بافادتها.

أدرك محقّق الشرطة، الذي أستلم الافادة من الضحيّة أنّ الأمر لم يكن مجرّد غيابًا عن البيت، بل إنّ الضحيّة تراسلت مع أحد المشتبهين عن طريق لعبة الشبكة PUBG ولاحقًا وصل المشتبه إلى منزلها وإصطحبها معه وبعد ذلك إلتقى بالمشتبهين الآخرين وتمّ الاعتداء عليها جنسيًّا على يد عدد من المشتبهين.

على الفور تمّ استدعاء محقّق أطفال خاصّ لمزيد من التحقيق مع الضحيّة وشرع محقّقو الشرطة في تحقيقٍ واسعٍ لكشف هويّة المشتبهين.


لم يعرف أفراد عائلة الضحيّة أنّ ابنتهم تعرّضت لاعتداء جنسيّ ولم يتمّ الكشف عن هذه الحقيقة إلّا خلال افادة الضحيّة في مركز الشرطة، وذلك يرجع إلى الصعوبات التي تعاني منها الضحيّة.

كشف التحقيق أنّ الضحية أصيبت بجروح خطيرة واحتاجت إلى علاج طبي جراء أعمال العنف التي ارتكبها المشتبهين.

تمكّن محقّقو الشرطة الذين رصدوا مسرح الجريمة وفقًا لوصف الضحيّة، أن يجمعوا البينات والأدلّة الجنائيّة بواسطة استخدام وسائل تكنولوجيّة، ونجحوا أن يحدّدوا هويّة المشتبهين الخمسة المتورطين بالجريمة وجمعوا ادلة اخرى تعزز من الشبهات ضدهم.

تنوي النيابة العامة صباح اليوم تقديم لائحة اتّهام ضد المشتبهين ال-5 للمحكمة تنسب لهم تهم الاغتصاب وجرائم أخرى مرفقة بطلب توقيف حتّى انهاء الاجراءات القانونية بحقهم.

المهنيّة والسعي لكشف الحقيقة هي من احدى القيم الأساسيّة التي تعمل الشرطة حسبها على ما يبدو أنّه لولا حرص الشرطي المحقق على استدعاء الضحية للإدلاء بالإفادة وإجراء ذلك بدقّة وصبر ومهنية رغم صعوبة التواصل مع الضحيّة بسبب احتياجاتها الخاصّة لكان نفذ المتشبهيّن من يد القانون ولم يستطع أحد التوصّل إلى الحقيقة وراء غياب الضحيّة من المنزل ورجوعها دون إصابات ظاهرة للعين، وحتّى أنّ أسرتها لم تلاحظ شيئًا ولم تشتبه بارتكاب اعتداء واغتصاب ضدّ الضحيّة.

يقوم أفراد الشرطة بفحص كافة الاتّجاهات في حال وردت شبهات لإلحاق الأذى بالمواطنين بشكل عامّ والقاصرين وذوي الاحتياجات الخاصّة وكبار السنّ بشكل خاص

الرائد يهودا لحياني- شعبة الاعلام