كنوز نت - بقلم كرم الشبطي

ليس ذنبكِ



ليس ذنبكِ
إن قلت أنا
لم أعد أشعر
كعادتي أتحمل
الذنوب
وأصمت
في الهرب أكتب
وعيني على العرب
تدمع تأسف تعود
لمكان أنتِ فيه
مثل شجرة جميلة
جذورها داخلي حزينة
أعترف أمام الجميع
لا شيء غيركِ هناك
وهنا عيون الغرباء
تراقب
تحرف
تهمس
إلا أنتِ وحدكِ
صامدة
رغم الجراح
لم يهزكِ

تساقط الأوراق
ليتني مثلكِ
أعيش ألف عام
وأكثر
تذكرين السؤال
كم مر عليكِ
من أجيال
يا للعجب
نموت صغار
قبل المائة
رحلة تافهة
تسمى الحياة
لأنها جولة
الهزيمة
مصيرنا إرتبط فيها
نعم هي كذلك الحقيقة
تؤلم
توجع
لكنها
فينا
من يرفض التصديق
هو من يريد الهروب
و يهاب المواجهة