كنوز نت - بيت لحم- معا


الكشف عن واحدة من أكبر قضايا الفساد السياسي في إسرائيل



كنوز نت - - كشف موقع عبري النقاب، اليوم الخميس، عن إحدى أكبر قضايا الفساد السياسي في إسرائيل.
وقال موقع "واللا" العبري، إن قاضي ما تسمى "المحكمة المركزية" في تل أبيب، يارون ليفي، أصدر حكما قضائيا بإدانة نائبة وزير الداخلية الاسرائيلية السابقة، فانيا كرشنباوم، ومعها مدير عام وزارة الزراعة والتطوير السابق رامي كوهين، بعدة قضايا جنائية.
ومن بين القضايا المتهمة فيها كرشنباوم، تلقي الرشى وتبييض الأموال والاحتيال وخيانة الأمانة، خاصة وأنها استغلت منصبها السياسي في تلقي رشى بشكل مستمر لمدة ست سنوات كاملة، من حوالي ثماني جهات.

وأشار الموقع العبري إلى أنه من المتوقع أن تصدر المحكمة الإسرائيلية حكما بالسجن الفعلي لعدة سنوات على كرشنباوم، وأن القاضي قد أكد خلال جلسة الحكم أن المتهمة كانت مسئولة عن ميزانية حزب "يسرائيل بيتنو"، الذي يتزعمه أفيغدور ليبرمان، وعن توزيع الأموال وقد استغلت منصبها للاستيلاء على 2 مليون شيكل بطرق التفافية وممنهجة.


يذكر أن التحقيقات في هذه القضية بدأت منذ ديسمبر/كانون الأول 2014، ضد 19 متهم، وقد أصدرت المحكمة أحكاما ضد 17 من المتورطين فيها، حتى الآن، ما دعا مسؤولي التحقيق إلى وصفها بأخطر وأكبر قضية فساد عرفها قسم التحقيق في قضايا الفساد منذ تشكيلها.