كنوز نت - الطيبة - ياسر الحج خالد

افتتاح البناية الجديدة لمدرسة الايمان في الطيبة



كنوز نت - الطيبة - ياسر الحج خالد - بأجواء من الفرح والسعادة تم بعون الله إفتتاح المبنى الجديد لمدرسة الايمان للتعليم الخاص في مدينة الطيبة وذلك اليوم الخميس 18-03-21 بحضور كل من عميت ادري مدير عام وزارة التربية والتعليم ورئيس بلدية الطيبة المحامي شعاع مصاروة منصور، مديرة لواء المركز في وزارة التعليم فاردا اوفير، المفتشة فاتنة داود عبد القادر ومديرة المدرسة منى عبد القادر ومدير المعارف العربية عبد الله خطيب، والمتحدث بلسان وزارة التعليم كمال عطيلة، ونائب رئيس بلدية الطيبة المربي مالك عازم، والقائم باعمال رئيس بلدية الطيبة عبد الحكيم جبارة، والقائم باعمال رئيس البلدية أكرم عبد القادر، والمديرة السابقة للمدرسة المربية المتقاعدة امتياز حاج يحيى، ومدير مدرسة الشافعي زاهر عبد القادر، ومدير مدرسة ابن خلدون عثمان مصاروة، ومدير مدرسة الزهراء سابقا عمر جبارة، وعدد من اعضاء وموظفي بلدية الطيبة .


وعليه اقيم برنامج مراسم الإفتتاح بقص الشريط بمشاركة الطاقم والموظفين والطلاب ،حيث كانت فعاليات بالقاعة وكانت كلمة البداية للمديرة منى عبدالقادر والتي رحبت بالضيوف متمنية ان تكون المدرسة صرحاً تعليميا يحتذى به في المجتمع العربي وقادرة على ان تقوم بواجبتها كمايجب  .


وفي كلمته قال رئيس بلدية الطيبة المحامي شعاع منصور :  " نبارك جهود كل من شارك وساهم في إفتتاح هذا المبنى والإنتقال له ، لما فيه مصلحة عامة للطلاب ، واشكر الطاقم العزيز والطلاب لما قدموه للضيوف خلال هذا اليوم ، نبارك للجميع " .
ونعد بالمزيد في مجال التربية والتعليم "فنحن رصدنا مبالغ كبيرة من اجل التعليم في الميزانية " وسنقوم بطلب المزيد من الدعم لاستكمال الثورة العلمية والثقافية لاسيما ونحن ستفتتح عن قريب المركز التكنولوجي الاول بالمدينة .


وتم عرض مشاهدة  بالقاعة ونقاش عام من قبل السيد شادي تلاوي وشرح مفصل عن المدرسة والمشاريع التي ستكون بها واضافة اجزاء جديدة للمبنى .

 وعليه اثنى السيد عميت ادري مدير عام وزارة التربية والتعليم  على الجهود الجبارة التي قام بها الطاقم والطلاب بتجهيز المبنى وإستقبالهم بحفاوى ، كما بارك الجهود من وراء المشاريع المهنية والعمل الجماعي الذي سطع في أجمل حُلة من خلال لمسه بهذه الزيارة.


المدير العام للوزارة عميت ادري:"وزارة التّربية تعطي أهمية كبيرة لجهاز التّعليم في المجتمع العربي كذلك لمؤسّسات التربية الخاصة لأنّ في ذلك رسالة وقيمة تربويّة هاّمة وهادفة مضيفا أنّ الوزير يوآف غالنت عمل كل ما بوسعه من أجل ابقاء مؤسسات التّربية الخاصّة مفتوحة في فترة الاغلاقات بسبب الكورونا.

المدير العام أكّد أن الوزارة تستثمر كثيرا في جهاز التّعليم في المجتمع الغربي وتعمل على سد النواقص وتلبية الاحتياجات وتقوم بتوفير كل ما يلزم من دعم عاطفي ونفسي للطلاب وللطواقم التّعليميّة بالذات في هذه الفترة المركّبة.

في نهاية حديثه أعرب ادري عن تفاؤله ازاء نسبة المعلمين الحاصلين على التطعيم ضد الكورونا، في المجتمع العربي معبّرا عن تقديره لكل الطواقم التّعليميّة ، للطلاب، للأهل ولكل الشركاء على كل ما يقومون به لدعم جهاز التّعليم .