كنوز نت - بقلم هادي زاهر

لماذا للمشتركة - 45 -

  • بقلم هادي زاهر

نداء الشهداء 

اصغوا السمع!!
انظروا إلى السماء
ضوء قد لمع
صوت يصعد من الثراء
دماء الشهداء!!
صوت من الأرض
ارتفع
يهتف.. كفى دلع
فرض عليكم فرض
ان تحافظوا على الأرض
اهلنا الاحباء
منسوب العسف ارتفع
وحان وقت الجد
الجرس لقد قرع
لا وقت للاسترخاء
بعد ان الجور قد امتد
والصرع احتد
صهيون تخطى كل الحدود
توغل في الفحشاء
فقأ العيون
بقر البطون
سلب.. قتل.. قمع
نناديكم
بعد ان زاد بشعبنا الوجع
لم يوقف صهيون الاطماع
لا تقاطعوا..
كي تحيوا بأمان
إن قاطعتم
ستتمنون عض الاكواع
بعد فوات الاوان
المقاطعة لن تجني لكم

سوى الازدراء
أن كان لنا كرامة لديكم
بعد ان زهقت ارواحنا
وسفكت دماؤنا
من أجلكم
كي تحيوا بكبرياء
تدفقوا إلى صناديق الاقتراع
فالصوت
في هذه المرحلة أذا ضاع
دماؤنا هباء
كل صوت من اصواتكم
في هذه المرحلة بصوتين
بل بعدة أصوات
هذه هي الحقيقة
في هذه المرحلة الدقيقة
ولا حاجة للبراهين
فلا تستهتروا بهذا الصوت
هذا الصوت ثمين
والمقاطعة هي الكمين
زرعه اللعين
لتدب بيننا الخلافات
فحذروا منها
استوعبوا خطورة اللعبة
تعالوا عنها
اخرجوا زرافات.. زرافات
لنحصل على عشرين
من المندوبين
عندها سيكون لنا الدور الكبير
في هذا الصراع 
ستتغير المسارات
وكل الموازين
هنا، وفي كل الجهات
وحتما ستتحسن الاوضاع