كنوز نت - للشـاعــر العـراقي : حســين حســن التلســـيني


حكم ترتــدي ثـوب الشعـر وأخـرى ثـوب النثــر(15)


  • كنوز نت - للشـاعــر العـراقي : حســين حســن التلســـيني

(*) إذا ابتعـدَ الـمـرءُ عـن ربِّ النـاسِ سـلط عليـه شـر الوســواس الخنّــاس 0
(*) مــن ســرق فـي حيــاتـــه احتــرق فـي ممـاتــه .
(*) النفــاق شــريعــة الـمنـــافـقيـن أمـا الصــدق فهـو شـــريعــة الصـــادقيـــــــــن 0

(*)إن المبـادئ التي يؤمـن بهـا الإنســان هي التي تحـدد
شكل علاقـاتـــه بالآخـريــــن .
(*) عـلـى الشـــاعـر قـبـل أن يلقـي بقصيـدتــــــــه الغـزليــة فـي الـمهــرجان عليــه أن يلقـي بهـا عـلى مســامــع النســاء فهـن أكثـر خبـرة من الـرجـال بقـيمـــة مـافي القصــيدة مـن اللآلـئ والـمــرجــان .

(*) مـن كافــأ جميــل الآخـريـن بحُسْــن الـرَّدِّ لابقبـــح الصَّـدِّ سَـلِـمَ يـوم القيـامــة من إقـــامـة الحـدِّ .
(*) المـوتُ تحت حوافـر الخيــل أفضــل من العيـش مـع امــرأة بلاقيــم كظــلام الليـــل .

(*) في المجتمعـات المُتحضِّــرة يُقيـَّـــمُ الإنسـان ويُقـدَّرُ بجوهــــره أمـا في المجتمعــــات المُتحجِّــرة فلايُـقــيَّـــمُ الإنســان ولايُقـدَّر بغيـر مظهــره 0
(*) من قـرر بعـد تفكيـر واسـتشــارة حكيـم للنــاس
منـــارة.

(*) ويـلاتُ الحـروب لاتُـمـحى من ذاكــرة الشــعوب .
(*) مثلمـا لكلِّ مـزارع أرضــه وجواميسـه فلكل حـاكـم حزبــــه وجواسـيـســـه .
(*)لاتصــادق من يَــــرى الخلاف في الـرأي تجريحــاً لـمشاعـره 0
(*) الـمـــالُ مطـايــا الـمبدعيــن فهـي مـن تحمــلُ وتنقـذُ إبـداعـاتهم من شــقاء الظـلِّ إلـى سـمـاء الكـلِّ .

(*) يصـــبح الــزوج بقـــوة العـاصفــــة
إذا غمـرتـــهُ زوجتـهُ بـالحـب والعـاطفـــة .

(*) وليـمــــة الأســـود لحــوم الغــــزلان ووليـمـــة الثعــالـب لحـوم الفئـران 0

(*)من دق طبــــــــــــول الحـــربِ
غـافــــــل عــن بطــــش الــربِ

(*) من أدخـل الأفــراح في قلب الـمـريـضِ
   مامســـهُ مافي الجحيــم من الحضيـضِ

(*) لاتسعــدوا غيـْــــرة الثـعـبـــان بالـــرَّدِّ
       بـل عــذِّبــوا حرفـهُ بالضحْـكِ والصَّـدِّ

(*) لاتـنـتـظـر خيـراً ولاتطلـب غـرضْ
 مـن شـاعـر تحـولـت غيـرتـهُ إلـى مـرضْ .


(*) مـن بـــاع ســـــــرَّهُ إلـى
 مـن ليـــس أهـــلاً للثـقــــةْ
يشبـــــهُ مجنـــــونـاً رمــى
 بعنـقـــه فـي المشــنقـــــــةْ

(*)إذا خَـلـتِ الـمشــاعـرُ من شــذا الــودِّ
فـلاتـحلــم بنغـمـــة فـرحــــــة الـــرَّدِّ

(*) اطـرح لخـلـق اللــه مـن ثـرواتـــــكا
وأضــف لـمـولاهـــم إلى صـلــواتـــــكا
طــرز بـآيــــــات الهــدى خـلــواتــــكا
تســـلم بفضــــل اللـه مـن كبـــواتــكا

أحبتي الافاضـل : سنلتــقي في روضــة أخـرى من ريـاض الحكـم إن شــاء اللـــه