كنوز نت - رهط


  • الجماهيري رهط يختتم شهر فبراير فريد من نوعه لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة:

كنوز نت - عممت الناطقة الإعلامية للمجتمع العربي بشركة المراكز الجماهيرية الكاتبة الصحافية رانية مرجية البيان التالي 



كنوز نت - اختتم المركز الجماهيري رهط فعاليات ونشاطات شهر فبراير لدعم ذوي القدرات الخاصة في مدينة رهط، حيث شارك قرابة 250 طالب من ذوي القدرات الخاصة في هذه الفعاليات، وذلك بالتعاون مع مدارس التعليم الخاص وصفوف ذوي القدرات الخاصة في المدارس. 

وقد هدفت هذه الفعاليات التي انطلقت منذ بداية شهر فبراير بحملة إعلامية ضخمة، الى تسليط الضوء على هذه الشريحة وأهمية احتضانها والعمل على دمجها في المجتمع كونها شريحة خاصة لها قدرات خاصة بحاجة الى اهتمام ورعاية خاصة. 

وقد تخلل هذا الشهر عشرات الفعاليات والبرامج المختلفة: أنشطة رياضية، فعاليات ترفيهية، برامج تربوية، محاضرات توعوية وحملات إعلامية مختلفة لتوعية السكان بضرورة احترامهم واحترام حقوقهم. 

 وفي حديث مع فؤاد الزيادنة، مدير المركز الجماهيري رهط،:"نشكر كل الطواقم التي عملت على مدار شهر كامل لتقديم أفضل البرامج والفعاليات الملائمة لهذه الشريحة، وعلى رأسهم مدير قسم ذوي الاحتياجات الخاصة، محمد القريناوي وطاقم موظفي المركز الجماهيري وقسم الرفاه الاجتماعي". 

وأضاف الزيادنة: "شهر فبراير تم بالتعاون بين المركز الجماهيري رهط وقسم الرفاه الاجتماعي، وذلك بهدف الوصول لجميع ذوي القدرات الخاصة وعائلاتهم في رهط وتقديم الدعم ومحاولة دمجهم في المجتمع، نحن نولي أهمية خاصة لهذه الشريحة، حيث نعمل على مدار العام بالتعاون مع قسم الرفاه الاجتماعي على تسليط الضوء على هذه الشريحة من خلال التخطيط لبرامج تربوية ودمجهم في المؤسسات وتحصيل حقوقهم".

كما وشكر الزيادنة مدراء المدارس على التعاون من أجل إنجاح هذا الشهر وتفضيل مصلحة طلاب ذوي القدرات الخاصة. 


 من جهة أخرى سعيد العبرة، مدير قسم الرفاه الاجتماعي، جميع العاملين على إنجاح هذا الشهر، مؤكدا ان التعاون بين المركز الجماهيري وقسم الرفاه الاجتماعي ومدارس التعليم الخاص في مدينة رهط مثمر جدا، حيث يقدم قسم الرفاه الاجتماعي عشرات البرامج لهذه الشريحة ويعطيها أولوية خاصة تحترم خصوصياتها وتحافظ على حقوقها". 

عطا أبو مديغم، مسؤول ملف التربية الخاصة، شكر المركز الجماهيري والمدارس المشاركة في هذا الشهر، مبينا أهمية هذه الشريحة في مجتمعنا ودور بلدية رهط الهام في الحفاظ على حقوقهم وتقديم أفضل الخدمات".