كنوز نت - كفربرا


  • مركز أمان: الاعتداء على القاضي د. إياد زحالقة هو اعتداء خطير على استقلال القضاء الشرعي


استنكر مركز أمان- المركز العربي لمكافحة العنف، الاعتداء على قاضي محكمة الاستئناف الشرعية د. إياد زحالقة، معتبرًا إياه اعتداءً على استقلال القضاء الشرعي، ومحذرًا من تداعياته الخطيرة جدًا.


وجاء في بيان لمركز أمان: "القضاء الشرعي عدا عن كونه ركنًا أساسيًا في حل الخصومات العائلية التي تشكّل جزءًا من محرّكات العنف داخل مجتمعنا، فهو أيضًا ركن أساسي في الحفاظ على هوية مجتمعنا. نحن نريد لهذا الجهاز أن يتطور وأن يكون أكثر فاعلية في حل الخصومات، وليس فقط المتعلقة بالزواج والطلاق والميراث، ولهذا الجهاز دور اجتماعي يجب استثماره وتوظيفه أكثر في خدمة مجتمعنا. لذلك، فإن استقلال القضاء الشرعي والحفاظ عليه هو مهمة وطنية واجتماعية بالغة الأهمية. والاعتداء على القاضي إياد زحالقة هو اعتداء على استقلال هذا القضاء وإدخاله في حلقة خطرة من التدخل من خلال الترهيب والتهديد والاعتداء المباشر على قضاته وموظفيه".

وأضاف مركز أمان في بيانه: "على هيئاتنا جميعها مساندة القضاء الشرعي واعتبار هذه القضية تعديًا على مؤسسة ذات بعد وطني مهم، بالإضافة لكونها فعلًا إجراميًا".