كنوز نت - للشـاعـر العراقي : حسـين حسـن التلســيني



حكم ترتــدي ثـوب الشعـر وأخرى ثـوب النثــر(9)


  • للشـاعـر العراقي : حسـين حسـن التلســيني
 

(*) كُـن مُحِبــاً في اللهِ فالحُبُّ فيــهِ لايَشِــــيخُ أبــــداً .
(*) مَنْ طَـرَقَ بـابَ الدُّعـاءِ بَشَّــرَهُ اللهُ بـالعَطَـــاءِ 0
(*) لِغُـرورِ الإنســانِ تُـصفـــقُ أكفُّ الشــيطانِ ولكنْ لـمْ تَهَـبْـــهُ عَـرْشَ الســلطانِ ولارِضــا الرَّحمــــنِ .
(*) قَتْــلُ العَزيمَـةِ لايـأتي إلا بَعْـدَ الخُضُـــوعِ للهَزيمَــةِ .
(*) بِفَـنِّ الحِـــوارِ تَـكْشِـــــفُ حقيقـــــــةَ الأفكـــــارِ 0
(*) حـافِــظْ على الطَّيِّبيــنَ من أصحابِـــكَ فهمْ شُـمــوسٌ فـي سـماواتِ قلبِـــــكَ 0
(*) مَـنْ لَيْسَ بِوُسْعِـهِ أنْ يَتَعَلَّـمَ فَلْيَفْسَحِ المجالَ لغيرهِ أنْ يَتَعَلَّم.
(*) إذا تَسَـلَّلَ الجَـواسِيسُ إلـى أرضِكَ فـاسـقِهِمْ بِسُـمومِ بُغْضِك.
(*) رُبَّ غُـرْبَـــــةٍ تُـزيــــحُ عـن كاهِلِـكَ ألـفَ كُرْبَـــةٍ وَكُرْبَـــــةٍ .
(*) لولا أهلُ الحِكْمـــة لتَحَوَّلَتِ الحيـــاةُ الى نِقْمَـــة .

(*) مَـنْ تَسَـــرَّعَ فـي إصــــدارِ الفَتْـــوى
        يُسْــكِنْـــــهُ اللـــهُ جَحِيـــمَ البَلْـــــوى

(*) السَّــائـرونَ علـى خُطـى الـوَحْـشـي
لايَجْلبُـــــــوا لـكَ لُقْمَــــــةَ العَيْــشِ

(*) مَـنْ عاشَ وآمــنَ بـالـطَّيْــش
هَيْـهــاتَ يرى رَغَــدَ العَيْـــشِ

(*) مَنْ غـــاصَ في وَحْلِ الخِيانَـــــةْ
      لَـمْ يَحْتَـــــفِظْ لـكَ بـالأمـانــــةْ

(*)لاتَسْـــلَمُ الهـامــاتُ من وَجَعِ الـدُّوَارِ
مع جـاهِـلٍ لـمْ يَحْتَـــــــــــرِمْ أدَبَ الحِـوارِ

(*) إذا فـاضَـتْ يَنَـابـيــــعُ النَّـصـيــبِ
    قَـطَفْـتِ الـوَرْدَ مِـنْ قَلـبِ الحبيـبِ

(*) أنــــــــى لِجَهْــــلِ الـذُّبـابَــــــةْ
مِـنْ فَهْـــمِ حَــرْفِ الصَّبَــابَـــــةْ

(*) لاعِـلْـــمَ للحِمَـــــــــــــــــــــارِ
بِقيـمَــــــــةِ الثِّمَـــــــــــــــــارِ

(*) مَـنْ حَصَّـنَ خـافِقَـــهُ بـالتَّـقْــــ
وى عليـــهِ الشـــيطانُ لايَقْـوى


(*) مَـنْ ســارَ خَلْـفَ حامِـلِ الـمِصْبــاحِ
     يـومَ الحِسَـــابِ فـــــاضَ بالأربــاحِ

(*) إســكاتُ نبَــاحِ الكَلْـبِ
           هو أفضـلُ إسْعَــادٍ للقلـبِ .

(*) الـمَـوتُ في حَلْقِ الأسَـــدْ
خيــرٌ من الحَيَــاةِ في ظلِّ الحَسَـــدْ

 (*) عِـشْ للـرَّحمـــــنِ
لِيَــظلَّ فــــؤادُكَ دَفَّـــاقــــاً بـالإيمـــانِ .

(*)مَنْ ســارَ خَلْفَ خُطـى الـرَّســولِ
في جَنَّـــةِ الـرحمــــنِ يَحظى بالقَبُــول ِ

(*) مَنْ يَـرْمِ ذِكْرَ اللهِ خارجَ قلبـهِ وَبِغَيْــــرِهِ يَتَرَنَّــمْ
يُلْبِسْـهُ رَبُّ الـذِّكْرِ يـومَ الحَشْرِ ثَـوْباً مِنْ ثِيابِ جَهَنَّمْ

أحبــتي الأفـاضـل : سنلتقي في روضــة أخـرى من ريــاض الحكم إن شـــاء اللـــه