كنوز نت - بقلم: شاكر فريد حسن


                 

تِلَالُ الْفَرَحِ

  • بقلم: شاكر فريد حسن

أصعدُ تِلالَ الفَرَحِ
وَحْدِي
أريدكِ أنْ تَكوُنِي معي
جَنَاحَيَّ
دائِمًا كُنْتُ أرْنُو إليكِ
مِنْ بَعَيدٍ
أنَاجِي روحَكِ
وَأحاكِيكِ
فأنتِ وَجه الغَزَالة
وَعشْقِي الغَامِض
 الجّمِيل
وَزَهْرَة الحَبَق المُبَللة
بالنَدَى
فِي حَدائِقِ الْوَجْدِ
 وَبسَاتِين قَلْبِي