كنوز نت - بقلم: شاكر فريد حسن


          

 المسافرُ في ضوءِ القمرِ

(إلى الصديق الكاتب والباحث والمثقف النقدي سلام كاظم فرج)


  • بقلم: شاكر فريد حسن

أيّها العراقي المُسافِر
في ضوءِ القمرِ
العاشق الأبدي
المفكر العميق
المتوهج فكرًا وعطاءً
الجميل بروحكَ
الطافحة بالطيبةِ
وحُبّ الإنسان فوق
كلّ أرض
المشتعل بنارِ العشقِ
الباحث عن الحريةِ
في الفضاءاتِ الحالكةِ
المسكون بالجرحِ والوجعِ
وكبرياء التأمل
القابض على جمرِ
الأيديولوجيا
المنحاز لفقراء العراق
والكون أجمع
فكركَ يا رفيقي
هو فكري
وقَصيدتكَ هي
قصيدتِي
ومنفاكَ هو منفاي
وغربتكَ هي غُربتي
ووطنكَ هو وطني
وطن الكادحين
والمسحوقين
وبكَ يتباهى اللوز
والنخيل
ونهري دجلة والفرات
يا مَنْ سخرّتَ الحرف
ثورة
والكلمات مطبوعة
على الُشهُبِ