كنوز نت - الناصرة

  • "إعلام" يطالب بالتحقيق مع أفراد شرطة قاموا بالاعتداء على الزميل تامر مقلدة


كنوز نت - ابرق مركز "إعلام" مساء اليوم، السبت، رسالة إلى وزير الأمن الداخلي، أمير اوحانا، مطالبًا اياه فتح تحقيق مع أفراد الشرطة الـ 5 الذين اعتدوا على الزميل تامر مقلدة اثناء تصويره للمظاهرة المنددة بالعنف، والتي جرت يوم أمس الجمعة في أم الفحم في ساعات المساء. 


وكان الزميل مقلدة يقوم ببث حي ومباشر وينقل احداث التظاهرة حين استوقفه 5 من رجال الشرطة وقاموا بالاعتداء عليه بالضرب رغم أنه اوضح لهم أنه يعمل كمصور صحافي ويقوم بنقل الأحداث وأنه يعاني من الم مزمن في الظهر. 

ولم يكتفِ رجال الشرطة بذلك، حيث تم اعتقاله واقتياده إلى محطة الشرطة، علمًا أنه حاول الشرح لهم أنه يعمل كصحافي إلا أنّ شرطيًا أخبره في سيارة الاعتقال أنه سيتم تثبيت تهمة القاء الحجارة، عليه!

وأكد "إعلام" في رسالته على أهمية العمل الاعلامي، والعمل الصحفي مشيرًا أنه من واجب المؤسسة وكافة الأطر المسؤولة عن تطبيق القانون تأمين وتوفير الحماية لهم وضمان الحرية التامة لهم في التغطية ونقل المعلومات، بخلاف ذلك تعد عرقلة عملهم، أي كانت، مسًا ليس فقط بالعمل الصحافي، انما بحرية التعبير وحق الجمهور في المعرفة.